روابط للدخول

مؤتمر للمصالحة الوطنية في ديالى


بحضور العشرات من رجال الدين والعديد من شيوخ العشائر في محافظة ديالى وبغداد اقيم في بعقوبة مؤتمر موسع للمصالحة الوطنية يهدف للتقريب والوحدة بين اتباع المذاهب في ديالى .

وقال الشيخ عبد الله الخالصي، أحد رجال الدين في ديالى، ان هذا المؤتمر جاء بمبادرة من قبل السيد حسين الصدر ومؤسسة الامام الشافعي، موضحا إن هذا المؤتمر يهدف الى تعزيز المصالحة الوطنية بين طوائف ومكونات سكان المحافظة.

وحث المتحدثون في المؤتمر على تبني خطاب يدعو الى وحدة الصف ونبذ الخلافات والافكار التي من شانها أثارة النعرات الطافية.

محافظ ديالى عبد الناصر المهداوي أكد في كلمته ان المحافظة كان لها دور في ايواء الكثير العائلات النازحة وان ايواء العائلات صفحة مشرقة اريد لها فيما بعد ان تمحى، فكانت الحرب الطائفية التي غذتها افكار وتنظيمات دخيلة على الاسلام مثل القاعدة والمليشيات والعصابات الاخرى.

الشيخ احمد سعيد احد رجال الدين في بعقوبة أوضح أن المصالحة الوطنية واجب كل فرد في المحافظة، مستشهدا بقول النبي محمد "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" مشددا على دور المسؤول في توجيه المواطنين نحو تبني المبادرات التي من شأنها رأب الصدع بين مكونات المجتمع.

واوضح قائد شرطة ديالى اللواء الركن عبد الحسين الشمري انه طالب رجال الدين من الوقفين السني والشيعي بتقريب وجهات النظر من خلال اقامة صلاة موحده في المحافظة واقامة معرض للكتاب، كما حث المؤتمرين على اقامة زيارات مشتركة للمراقد الدينية في ديالى وغيرها من الفعاليات التي تقطع الطريق على المتصيدين في الماء العكر.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG