روابط للدخول

كربلائيون يعتقدون بعجز الكتل عن الخروج من ازمة تشكيل الحكومة


فيما شهدت الساحة السياسية تطورا لافتا بتنازل الكتلة العراقية عن مرشحها لرئاسة الوزراء اياد علاوي لصالح مرشح المجلس الأعلى عادل عبد المهدي، أكد عضو ائتلاف دولة القانون فؤاد الدوركي أن هذا التطور لن يؤثر على حظوظ المالكي في رئاسة الحكومة المقبلة.

واوضح الدوركي ان مفاوضات التحالف الوطني الحالية قد تنتهي الى ضمان تأييد أكثر من 200 صوت برلماني لصالح المالكي، فيما وصف النائب علي الاديب دعوات تقاسم السلطة بين الكتلتين الاكبر بأنها دعوات غير مقبولة وهي بمثابة تشكيل حكومتين في آن واحد.

وكشف الدوركي عن تقارب كبير يحرزه التحالف الوطني مع الكتلة الكوردية التي تضم 57 مقعدا برلمانيا، وقال ان هذا التحالف سيسرع في تشكيل الحكومة.

وكانت الأيام الماضية قد شهدت مطالبات لأعضاء في القائمة العراقية بتقسيم السلطة بين منصبي رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء على ان يكون
المنصب الأول من نصيب القائمة العراقية، وفي ظل الاتجاه نحو تشكيل محور جديد يضم العراقية والمجلس الاعلى وصف النائب علي الأديب تقاسم السلطةبأنه بمثابة تشكيل حكومتين يحكمان في وقت واحد.

وبرغم أن تنازل ائتلاف العراقية عن مرشحها ودعمها لمرشح المجلس الاعلى احتل حيزا مهما من اهتمامات الشارع الكربلائي الذي ما زال يعتقد أن الكتل السياسية غير قادرة على الخروج من ازمة تشكيل الحكومة.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG