روابط للدخول

قوة للجيش في النجف تستعرض قدراتها عبر تنفيذ ممارسة


استعدادا للانسحاب النهائي للقوات الامريكية من العراق مع نهاية عام 2011 ،تواصل قوات الجيش العراقي تدريباتها المكثفة من اجل تحمل المسؤولية الامنية كاملة.

وشهدت مدينة النجف في اطار هذه الاستعدادات تنفيذ تمرين هجومي مدبر من قبل فوج المشاة الثاني لواء 30 التابع للفرقة الثامنة.

بدأ التمرين باستعراض عسكري للاليات والقوة البشرية ثم نفذت الممارسة الهجومية على ارض الواقع بحضور قادة عسكريين عراقيين وامريكيين .

واكد قائد فرقة المشاة الثامنة اللواء عثمان الغانمي ان هذه الممارسة دليل على جاهزية وقدرة قوات الجيش العراقي على حفظ الامن والاستقرار داخل المدن، وتاتي تمهيدا لتسليم المهام في المدن لوزارة الداخلية، وانخراط قوات الجيش في سياقات عسكرية لوزارة الدفاع.

واوضح معاون رئيس اركان الجيش الفريق الركن حسين جاسم دوحي، المسؤول عن تدريبات مختلف قطعات وزارة الدفاع، ان هذا التمرين ياتي ضمن سلسلة تدريبات تخضع لها قطعات الجيش العراقي. وقد بذلت جهود كبيرة لاعداده ويهدف الى تطوير القدرات والقابليات القتالية للمقاتلين واعدادهم للمهمة الاكبر الا وهي الدفاع عن ارض العراق .

واشاد مسؤولون في الجيش الامريكي بقدرات افراد الجيش العراقي وقابلياتهم على المواجهة في ارض المعركة، ورد أي خطر او هجوم ارهابي.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG