روابط للدخول

انشاء مدرسة لحفر الآبار وكلية للنفط في البصرة


تستعد وزارة النفط لتطبيق استراتيجية لتدريب وتطوير كوادرها تتضمن انشاء مدرسة لحفر الآبار وكلية للنفط في البصرة فضلاً عن تطوير المعاهد النفطية بتمويل من شركات النفط العالمية التي رست عليها عقود التراخيص.

وقالت مدير دائرة التدريب في الوزارة نهاد أحمد في حديثها لاذاعة العراق الحر إن الاستراتيجية سوف تحقق قفزة على صعيد تطوير الكوادر العراقية العاملة في مجال إنتاج النفط.

مدير معهد التدريب النفطي في البصرة علي رحيم اوضح إن الاستراتيجية التي تستعد لتنفيذها الوزارة سوف تمول من قبل الشركات التي رست عليها عقود التراخيص ولفت الى انها ملزمة وفق العقود المبرمة معها بدفع خمسة ملايين دولار سنوياً لغرض انفاقها من قبل الوزارة على مشاريع وبرامج لتدريب وتطوير الكوادر العراقية.

واوضح مدير شركة إستشارات النفط العراقية الدكتور عباس الحسيني ان الفترة المقبلة ستشهد انحساراً في الدورات التدريبية التي تقام خارج العراق للكوادر النفطية العراقية. ولفت الى ان العراق سوف يحتوي في ضوء الاستراتيجية الجديدة على قاعدة متينة لتنفيذ المشاريع والبرامج التدريبية المتعلقة بتطوير العاملين في قطاع النفط.

يذكر أن اعلان وزارة النفط عن استراتيجية التدريب والتطوير يتزامن مع مباشرة بعض الشركات العالمية التي رست عليها عقود التراخيص ضمن الجولتين الاولى والثانية بتطوير عدد من الحقول النفطية في جنوب العراق ومن المقرر أن تسفر تلك المشاريع عن تحقيق زيادة كبيرة في معدلات إنتاج وتصدير النفط بعد سنوات قليلة.

التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG