روابط للدخول

مسافرون وسواق يشكون حال كراج باب الطوب في الموصل


على الرغم من الوعود الكثيرة لاعادة تأهيل كراج النقل الداخلي في منطقة باب الطوب بمدينة الموصل، الا ان هذا المرفق الحيوي تحول بفعل الاهمال الى مكان تنتشر فيه النفايات والانقاض، فضلا عن تحطم مقاعد الانتظار والمظلات الواقية من الشمس.

اذاعة العراق الحر زارت كراج باب الطوب والتقت بعدد من المسافرين، الذين شكوا من صعوبات ومشاق عديدة وناشدوا المسوؤلين زيارة المكان الذي لا يبعد كثيرا عن دوائرهم والعمل على الاهتمام بترميمه حسب ما وعدوا به .

ولا تقل معاناة سائقي سيارات الاجرة عما يعانيه المواطنون، إذ طالبوا المعنيين بزيادة الاهتمام بهذا الكراج الذي يؤمن نقل الناس بين مركز مدينة الموصل وساحلها الايسر باكمله وبالعكس.

وتساءل احد السواق عن مصير المبالغ الذي يدفعوها عند الدخول الى الكراج والخروج منه الى متعهد خاص؟ علما بان من شروط تعاقد المتعهد هو صيانة وتنظيف الكراج ومرافقه.

وحملت اللجنة النقابية في نينوى المعنيين مسوؤلية ما لحق بكراج باب الطوب من اهمال كما قال عضو اللجنة عبد الكريم صالح، موضحا ان اللجنة وجهت كتبا رسمية الى المعنيين والدوائر المسوؤلة في الموصل بشان الكراج وحاجته للصيانة، لكن للاسف ليس هناك اذان صاغية.

اما رئيس لجنة البلديات والاعمار في نينوى قصي عباس فأكد "ان تنظيف الكراج وترميمه هي من مهمة الدوائر الخدمية التي نجدها مقصرة كثيرا في اداء واجباتها، واعتقد بان هذا الكراج سيشمل بمشاريع الاستثمار القادمة بالموصل" .

واللافت ان كراج نقل باب الطوب الذي يقع في قلب مدينة الموصل لا يبعد سوى امتار قليلة عن مبنى محافظة نينوى والعديد من الدوائر الخدمية الاخرى ، في مقدمتها بلدية الموصل ومجاري نينوى.
XS
SM
MD
LG