روابط للدخول

صحيفة الحياة: جميع القوى الفائزة في الانتخابات معرضة لانشقاقات


ابرزت الصحف العربية مطالبة السيستاني القادة العراقيين بالتفاوض بعيداً عن دول الجوار.اما صحيفة العرب القطرية وعلى خلفية زيارة نوري المالكي الاخيرة الى سوريا فقد انتقدت الطبقة الحاكمة في العراق لتصفها بانها لا تعبأ بشيء أكثر من انشغالها بمصالحها، مشيرةً الى ان السيد المالكي لو كان محقاً في اتهامه لسوريا، ولو كان فعلاً حريص على دماء العراقيين، فكيف له أن يذهب إلى سوريا في هذا الوقت الحرج من عمر حكومته التي انتهى عمرها الافتراضي ليوقع الصفقات والاتفاقات.

ونقلت صحيفة الحياة اللندنية عن القيادي في التحالف الكوردستاني محمود عثمان أن جميع القوى السياسية الفائزة في الانتخابات معرضة لانشقاقات داخلية وصراعات وانقسامات تفرز تكتلات جديدة. وعزا عثمان السبب الى وجود تذمر واضح في صفوف نواب جدد كثيرين بسبب تجاهلهم في الحوارات والمفاوضات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة. مضيفاً للصحيفة بان هناك حالة غير صحية تتمثل في سيطرة عدد قليل لا يتجاوز 20 نائباً على المشهد السياسي، بحسب تعبيره.

ونكمل مع الحياة لكن في سياق آخر، اذ كشف مصدر امني عن تورط جهات سياسية معروفة بتأجيج اعمال العنف التي تضرب البلاد بين الحين والآخر، وان بعض الاحزاب تمارس انشطتها الاجرامية خلف يافطات تنظيم القاعدة. والمصدر "الذي لم يُفصح عن اسمه" لم يكشف ايضاً عن هوية تلك الاحزاب.

من جهتها تناولت صحيفة البيان الاماراتية تقريراً اشار الى ان النفايات الطبية أضحت في بعض المدن العراقية لا تشكل فقط تهديداً جديداً على حياة العراقيين، لما لها من أضرار مباشرة وغير مباشرة، ولكنها اصبحت مصدراً للرزق تبحث عنه العائلات المُعدمة، رغم التحذيرات من مخاطرها، ذلك في بلد يحيا فراغاً سياسياً منذ نحو سبعة أشهر، ويعاني ظروفاً أمنية صعبة تجعل من الحياة أمراً غاية في الصعوبة. واشار التقرير الى ان البعض من عشرات الفقراء والمعدمين يفضلون البحث في نفايات المستشفيات لأن فرصة إيجاد شيء يصلح للبيع أكبر، بحسب تعبيرهم، دون إدراك حقيقي للمخاطر الكبيرة التي تحملها تلك المواد.
XS
SM
MD
LG