روابط للدخول

محافظات عراقية تشكو من اهمال المرافق الثقافية فيها


تشكو معظم المحافظات العراقية من غياب الاهتمام بالمرافق الثقافية والفنية فيها، إذ يندر ان تجد في بعض المحافظات قاعة مسرح، أو صالة سينما، أو قاعة للفنون التشكيلة، وبالأخص في المحافظات الجنوبية.

واتهم الشاعر إبراهيم الخياط الناطق الإعلامي باسم اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين، في حديثه لاذاعة العراق الحر، اتهم المعنيين في المحافظات بعدم اعارة أي اهتمام بالثقافة والفنون على الرغم من تخصيص الحكومة ميزانيات لإعادة اعمار البنى التحتية للثقافة والفن فيها، لكن هناك شبه إصرار من المعنيين في بعض المحافظات على تجاهل هذا المفصل الجمالي والإبداعي المهم، وصرف تلك المبالغ على قطاعات أخرى مثل التربية او الصحة.

واضاف الخياط ان هناك نداءات تجددها بعض الاتحادات والنقابات بدعم من مثقفي العديد من المحافظات للمطالبة بأعادة مقرات الاتحادات التي استولت عليها في فترات سابقة أحزاب او حكومات محلية.

ولم ينكر أعضاء مجالس المحافظات قلة المراكز الثقافية والفنية في محافظاتهم، حتى بات من النادر جدا امكانية قيام أي نشاط إبداعي أو ثقافي، إذ ان كل المباني تقريبا التي كانت مخصصة للتجمعات الثقافية، أو لملتقيات أدبية، تحولت الى مقرات لأحزاب متنفذة، أما صالات السينما أو قاعات المسارح فقد أغلقت أو تحولت إلى مخازن تجارية.

واشار منصور المانع عضو مجلس محافظة بابل، رئيس اللجنة الثقافية والإعلامية في المحافظة، في تصريحه لاذاعة العراق الحر إن الدعم المقدم من الحكومة المركزية للمحافظات للارتقاء بالواقع الثقافي محدود جدا، مضيفا ان معظم اعضاء مجالس المحافظات ينتمون الى أحزاب دينية متنفذة، ويصرون على تهميش المفصل الابداعي بحجة التحريم، والسعي الى إضفاء صبغة دينية محافظة على الحياة في المحافظات الجنوبية.
XS
SM
MD
LG