روابط للدخول

رجال في كردستان يشكون من عنف نسائها


الشعار الرسمي لاتحاد رجال كردستان

الشعار الرسمي لاتحاد رجال كردستان

طالب "اتحاد رجال كردستان" وهو منظمة غير حكومية بوضع حد للعنف الذي تمارسه النساء ضد الرجال، مؤكدا زيادة معدلات تعرض الرجال الى مثل هذا العنف.

واتهم سكرتير الاتحاد برهان علي في حديثه لاذاعة العراق الحر المنظمات النسوية، ومنظمات حقوق الانسان، اتهمها بتحريض المرأة على تحدي الرجل، لا الوقوف الى جانبه ليكمل احدهما الاخر، حسب تعبيره.

واضاف ولهذا فان الاعباء الاجتماعية قد تكالبت جميعها على الرجل، واصبح يرزخ تحت ضغوطات نفسية كبيرة، حسب تعبيرة، مشيرا الى ان 71 شكوى اضطهاد حررها الرجال ضد النساء خلال الاشهر الستة الماضية من هذا العام في محافظات الاقليم الثلاث، معربا عن اعتقاده بوجود حالات اكثر لكن التقاليد الاجتماعية تقف عائقا أمام كشف الرجال عن حالات تعرضهم للعنف من قبل النساء.

الى ذلك شككت هانا شوان رئيسة تحرير صحيفة ريوان والناشطة في الدفاع عن حقوق المرأة، شككت في ارقام وبرامج عمل "اتحاد رجال كردستان" ووصفت الاتحاد بانه تجمع سياسي اكثر من كونه تجمعا مدنيا يدافع عن حقوق شريحة معينة من المجتمع.

واعربت هانا شوان عن اعتقادها بان "المنظمات النسوية هي الجهة الوحيدة التي لها حق الدفاع عن المرأة، والتدخل لحل المشاكل الاجتماعية والعائلية، ولا اظن ان منظمات مثل اتحادات الرجال يمكنها ضمان حقوق المرأة، بل ستزيد المشاكل تعقيدا. وبأعتقادي ان لهذا الاتحاد اغراضا سياسية اكثر منه انسانية، وفي مجتمع ذكوري مثل مجتمعنا لن يكون لمثل هذه الارقام صدقية".

وكشف رئيس الشؤون القانونية في "اتحاد رجال كردستان" عادل ملا صالح ان العنف الموجه للرجال من قبل النساء لا يقتصر على حالات الضرب بل هناك اضطهاد نفسي تمارسه المرأة ضد الرجل وهو اقسى من العنف الفيزيائي ومنها رفض المعاشرة الجنسية، ومنع الرجل من دخول البيت، والاستيلاء على راتبه الشهري وغير ذلك.

يذكر ان "اتحاد رجال كردستان" كان تأسس في أيار عام 2003 وأجازته حكومة اقليم كردستان العراق رسميا في اذار 2009 ويضم الاتحاد في عضويته 6300 رجل من محافظات الاقليم الثلاث: السليمانية ودهوك واربيل.
XS
SM
MD
LG