روابط للدخول

ملاكات هندسية عراقية تنجز تصنيع وتأهيل ثلاث وحدات بحرية


انجزت الملاكات الهندسية في دائرة المسفن البحري بالشركة العامة لموانئ العراق تصنيع وتأهيل عدد من الوحدات البحرية.

فقد صنعت كوادر قسم المسافن والصناعات البحرية الساحبة "مالك الاشتر" فيما اعيد تأهيل الساحبة "الامين" التي كانت غارقة لاكثر من اربع سنوات والحوض "حطين" الذي تم انتشاله من قاع ميناء أم قصر.

وجرى احتفال كبير في ميناء المعقل لتدشين الوحدات البحرية الثلاث حضره وزير النقل عامر عبد الجبار اسماعيل الذي وصف العمل الذي قامت به كوادر الموانئ العراقية بالانجاز الكبير الذي تحققه وزارة النقل.

واعتبر الكابتن فاضل عبد علي معاون المدير العام لشركة الموانئ العراقية تصنيع الساحبة "مالك الاشتر" حلماً راود كوادر الشركة، مشيرا الى ان تصنيع الساحبة بداية لتطوير الصناعات البحرية في العراق.

واكد مدير المسفن البحري سالم حميدان ان الكوادر العاملة فيه تعتمد في عملها على تراكم الخبرات، إذ كان الاعتماد يتم في السابق على الكوادر الاجنبية لتصنيع مثل هذه الوحدات البحرية.

يذكر ان طول الساحبة "مالك الاشتر" يبلغ 22 مترا وبقوة 1200 حصان، بينما يبلغ طول الزورق الواحد 11,5 مترا وبقوة 250 حصان. وبلغت كلفة صناعة الساحبة "مالك الأشتر" 600 مليون دينار فيما تبلغ قيمة شرائها من الخارج 3,500,000 دولار. وبلغت كلفة بناء الزورقين 150 مليون دينار فيما تصل قيمة شرائهما من الخارج 1,500,000 دولار . اما الساحبة "الأمين" فقد اعيد تأهيلها بشكل كامل فيبلغ طولها 41 مترا وبقوة 2500 حصان.
XS
SM
MD
LG