روابط للدخول

ديوان الرقابة المالية العراقي ومصير اموال اعادة اعمار العراق


عقد وفد من ديوان الرقابة المالية العراقي اجتماعات في عمان على مدى اليومين الماضيين مع جهات دولية مشاركة في تنظيم عمليات اعادة اعمار العراق.

وكرست الاجتماعات لمناقشة وتدقيق الاموال العراقية التي انفقتها الوكالات الامريكية منذ عام 2004 وحتى عام 2007 من صندوق تنمية العراق، ومناقشة تقرير المفتش العام الامريكي الصادر في اواخر تموز الماضي والخاص بأنفاق وزارة الدفاع الامريكية من هذا الصندوق.

وشارك في الاجتماعات ممثلون عن الامين العام للامم المتحدة، وصندوق النقد الدولي، والبنك الدولي، والصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي، ممثل عن المفتش العام الامريكي، وعن جهات امريكية ذات العلاقة بالتصرف بالاموال العراقية.

ودعا رئيس ديوان الرقابة المالية العراقي الدكتور عبد الباسط تركي خلال حديثه لاذاعة العراق الحر المجتمع الدولي الى اتخاذ خطوات تكفل التأكد من استخدام الاموال العراقية بوجهها الصحيح.

واوضح تركي أن15 الف عقد خالية من الوثائق التي تشير بوضوح الى الطريقة التي صرفت بموجبها مبالغ من الاموال المخصصة لإعمار العراق والبالغ قيمتها 17 مليار دولار.

ودعا تركي المؤسسات الدولية المعنية الى تنفيذ جميع التزاماتها بهذا الشأن، مشيرا الى أنه رغم التقارير العديدة الصادرة من المفتش العام الامريكي الى الجهات الامريكية ذات العلاقة، وخاصة وزارة الدفاع الامريكية بخصوص تدقيق الاموال العراقية التي انفقت منذ عام 2004 لم نستطع تلك الجهات ولحد اليوم من التحقق من أوجه صرف الاموال ومصيرها.

وتابع رئيس ديوان الرقابة المالية العراقي قوله أن الاجتماعات متواصلة مع الجهات الامريكية المسؤولة عن الرقابة سواء داخل العراق أو خارجه، إذ ستتم مناقشة الموضوع في نيويورك الشهر المقبل على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة.
XS
SM
MD
LG