روابط للدخول

ظاهرة الادمان على الانترنت


كثيرة هي انواع الادمان في المجتمعات لكن الاحدث منها في العراق الادمان على الانترنيت في المقاهي والمنازل حتى اصبح المدمنون وخاصة الناشئة منهم لايستطيعون مفارقة مواقعه.

اذاعة العراق الحر زارت مقهى هالة سات في حي المعلمين ببغداد ووجدت انه يغص بالشباب امام اجهزة الكومبيوتر، منهم حيدر الذي يقر بانه اصبح مدمنا على الانترنيت ولا يستطيع مفارقته.

أما الشاب ميدو الذي استعار اسمه من الانترينت فقال ان الانترنيت بالنسبة له مادة للسهر حتى الصباح.

يقول الدكتور احمد الرديني ان أكثر المدمنين على الانترنيت يستخدموه للتعارف واللهو وليس للحصول على معلومة مفيدة من خلال تصفح مواقعه.

يذكر ان دراسات عملية اثبتت ان حياة مستخدمي الانترنيت بافراط معرضة للتدمير حالهم حال مدمني الكحول والمخدرات.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG