روابط للدخول

بمشاركة الدكتور برهم صالح رئيس حكومة اقليم كردستان العراق والسفير الفرنسي الى العراق بوريس بوالون وعدد من الاكاديميين العراقيين والفرنسيين افتتح في احد المنازل الاثرية في قلعة اربيل فرع المعهد الفرنسي للشرق الادنى.

وفي كلمة القاها برهم صالح في مراسم افتتاح المركز قال "نريد ان نطمئنكم ان قرار القيادة الكردية وبالاخص رئيس الاقليم السيد مسعود بارزاني وبعد زيارته الى فرنسا هو العمل على توطيد العلاقات مع فرنسا في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتراثية ايضا لذا هذا يوم مهم لاربيل وكردستان والعراق اجمع".

واشار السفير الفرنسي بوريس بوالون الى ان افتتاح هذا المعهد في اربيل دليل على الالتزام الفرنسي تجاه العراق.

وقال السفير في حديثه لاذاعة العراق الحر "هذا الافتتاح ياتي تكريما للالتزامات الفرنسية تجاه الطرف العراقي، وثانيا ان فرنسا تود ان ترافق العراق في عملية اعادة البناء اقتصاديا وتجاريا ومن الناحية العلمية لان البحث العلمي عنصر اساسي من عناصر النهضة".

الى ذلك اشار رائد فهمي وزير العلوم والتكنولوجيا العراقي الى اهمية افتتاح المعهد الفرنسي في مدينة اربيل وقال لاذاعة العراق: "المعهد يوفر نافذة ومساحة وفسحة معينة تستطيع ان تتفاعل مع معهد الشرق الادنى لان له دراسات قيمة في مختلف المجالات عن المنطقة، ويوفر مجالا مهما لباحثينا واكاديميينا مع الباحثين والاكاديميين الفرنسيين".

وكان المعهد الفرنسي للشرق الادنى وبالتعاون بين جامعة صلاح الدين، والمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي، ومؤسسة بيت علوم الانسان، وقسم التعاون والعمل الثقافي في السفارة الفرنسية في العراق، كان بدأ بتنظيم مؤتمر عملي في اربيل في موضوع: "كتابة التاريخ اليوم: نظرات فرنسية عراقية متقاطعة...أبعاد معرفية ورهانات مجتمعية"، ويستمر المؤتمر ثلاثة ايام.

يذكر ان المعهد الفرنسي للشرق الأدنى تأسس عام ٢٠٠٣ برعاية المركز الوطني للبحث العلمي في وزارة الشؤون الخارجية والأوروبية الفرنسية.
XS
SM
MD
LG