روابط للدخول

صحيفة كردية: "أنصار الإسلام" تتهيأ للعبور من إيران الى كردستان العراق


كتبت صحيفة "ئاوينه" الاسبوعية المستقلة ان المئات من عناصر انصار الاسلام تهيأوا لعبورالحدود من ايران الى اقليم كردستان. ونقلت الصحيفة عن مصدر امني مطلع انه بعد انخفاض الوجود العسكري الاميركي في العراق فان الجماعات التابعة لتنظيم القاعدة شرعت بالتحرك وان ايران تقدم لهم التسهيلات اللوجستية، واضاف المصدر ان ايران تعتزم نقل 150 من عناصر تنظيم انصار الاسلام الارهابي الى مدينة بيرانشهر الايرانية الحدودة المواجهة لبوابة حاجي عمران الحدودية، من اجل التحضير لدخولهم الى اقليم كردستان.

ئاوينة تناولت ايضاً حل القيادة العامة لقوات البيشمركة التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني وتسليمها الى وزارة البيشمركة. ونقلت عن النائب السابق للقائد العام لقوات بيشمركة كردستان ماموستا عزيز ان الاسبوع الماضي شهد دورة تسليم واستلام بين القيادة والوزارة في اطار تنفيذ المبادرة التي اعلنها الاتحاد الوطني بحل القيادة العامة وتسليمها الى الوزارة تنفيذا لقرار فصل الحزب عن الحكومة.

صحيفة "ئاسو" اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان ان حكومة الاقليم اعتمدت الاثنين مشروعا لتشجيع الشباب للعمل خارج مؤسسات الدولة. ويتضمن هذا المشروع الذي ستقوم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بتنفيذه لمدة شهرين على سبيل التجربة قيام الوزارة بتأمين نصف راتب الشخص الذي يتم تعيينه في القطاع الخاص على ان لا تتجاوز هذه المساهمة 150 الف دينار، وان لا يكون الشخص المعني قد عمل سابقا في المكان نفسه. ونقلت الصحيفة عن رئيس الحكومة برهم صالح قوله ان اعتماد هذا المشروع سيعمل على تعميق ثقافة العمل وتشجيع الشباب على البحث عنه خارج القطاع العام.

صحيفة "روزنامه" الصادرة عن حركة التغييرقالت ان قوى المعارضة الكردستانية والمراقبين السياسيين يرون ان تمرير قانون الهيئة العليا للانتخابات في اقليم كردستان ينطوي على مخاطر جمة تهدد العملية السياسية والديمقراطية في الاقليم. واضافت الصحيفة ان قوى المعارضة هددت بالانسحاب من الائتلاف الكردي الموحد في بغداد اذا ما اضفيت الصبغة الحزبية على هذه الهيئة. ونقلت الصحيفة عن فريد اسسرد مدير مركز كردستان للدراسات الإستراتيجية ان هناك طريقين امام القوى السياسية الكردستانية الاول هو الابقاء على مفوضية بغداد كما هي وان تقوم هي بالاشراف على الانتخابات في الاقليم او تشكيل هيئة خاصة بالاقليم بشرط ان تعمل كجهاز مستقل بعيد عن التاثيرات الحزبية.
XS
SM
MD
LG