روابط للدخول

اقبال كبير على الأجهزة الرياضية ومعاهد الرشاقة


تشهد بغداد انتشاراً ملحوظاً لمحلات بيع الأجهزة الرياضية واجهزة الرشاقة، مع الاقبال المتزايد على شراء تلك الأجهزة من قبل المواطنين او رياضيين افتتحوا معاهد وقاعات خاصة للرشاقة وبناء الأجسام.

ويقول عصام جمعة، صاحب محل اجهزة رياضية في شارع الرشيد الذي أصبح المركز التجاري الأكبر والاهم والأكثر شهرة في العاصمة، إن التجار العراقيين إستوردوا في الآونة الأخيرة العديد من احدث الأجهزة المتطورة للتدريب البدني والرشاقة، منها الدراجات الرياضية الثابتة، والساونا الصغيرة والكبيرة، والحزام المتحرك، مشيراً الى ان العراقيين يفضلون شراء تلك الأجهزة نظراً لأسعارها المناسبة، واستخدامها في البيوت لتخفيف أوزانهم، إذ يتعذر على العديد منهم ممارسة الرياضة في النوادي والساحات العامة والشوارع.

ويشير أبو عامر، صاحب محل لتجارة الأجهزة الرياضية، الى ان العراقيين باتوا الان يهتمون أكثر بثقافة الرشاقة وتخفيف الوزن، ويقول ان الرغبة باختيار مختلف الأنواع من تلك الأجهزة تتصاعد مع ارتفاع دخولهم المادية ورواتبهم، مضيفا أن إقبال النساء على أجهزة الرشاقة التي تتكرر اعلاناتها بالتلفزيون أصبح أكثر من الرجال في الوقت الحاضر، بسبب عدم تمكن المرأة من القيام بأي نشاط رياضي في نادٍ او قاعة، فأصبح اقتناء جهاز رشاقة هو أفضل الوسائل للترشيق في البيت.

ويؤكد الخبير الرياضي وصاحب معهد البطل للرشاقة وبناء الأجسام عارف محمد ان الوعي بأهمية المحافظة على الوزن الصحي المعقول اخذ يزداد بين العراقيين من مختلف الأعمار، ومعرفة بضرورة ممارسة الرياضة اليومية، كانا وراء إنتعاش تجارة تلك الاجهزة، وزيادة عدد معاهد الرشاقة وبناء الأجسام التي تضم احدث الأجهزة، وتقدم المشورة الصحية والطبية الرياضية وفق نظام علمي مدروس يساعد على الترشيق او بناء العضلات والأجسام القوية للشباب.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG