روابط للدخول

النحات عماد الظاهر: المشاهد العربي مازال مهتما بجمالية الشكل


من اعمال عماد الظاهر

من اعمال عماد الظاهر

حلقة هذا الاسبوع من "عراقيون في المهجر" تسلط الضوء على تجربة الفنان عماد حاتم الظاهر المقيم في استراليا منذ 2005

ويؤكد الظاهر أن المهجر اثر على أعماله الفنية من ناحية الأسلوب، والمواد المستخدمة في النحت، إذ بدا يركز أكثر على الفكرة وتنوع المواضيع، لكنه يرى بأن الأفكار الجديدة لا تلقى اهتمام المتلقي والمشاهد العربي الذي مازال مهتما بجمالية الشكل.

ويعتقد الفنان عماد الظاهر أن التشكيلين العراقيين لم ينطلقوا إلى العالمية بسبب تمسكهم بالهوية العراقية رغم أهميتها، وهو يرى أنه نجح في التحرر من البيئة العراقية واستخدام لغة الفن الحديث من خلال تركيزه على الفكرة.
من اعمال عماد الظاهر


الفنان عماد الظاهر من مواليد بغداد عام 1964، وقد اشتغل في صنع التماثيل والمنحوتات حتى قبل أن ينهي دراسته الأكاديمية لفن النحت في أكاديمية الفنون الجميلة. وقد تأثر خلال سننوات الدراسة بأساتذته ومنه: النحاتان محمد غني حكمت وصالح القره غولي.

بعد تخرجه من أكاديمية الفنون الجميلة عام 1989، حالفه الحظ لقضاء سنوات الخدمة العسكرية الالزامية في مشغل للنحت في العاصمة بغداد، إذ اشتغل على تنفيذ عدة تماثيل وجداريات منها: نصب النصر، ونصب الشهيد، الذي فاز فيه بجائزة، كما حصل على جائزة مهرجان الشباب.

يرى الفنان عماد الظاهر أن غياب الحرية من ابرز العراقيل التي تعيق الفنانين عن مواصلة الإبداع، ويقول أن تأويل الأعمال الفنية كان مرعبا في العراق.

غادر العراق عام 1994 واستقر في عمان وشكلت فترة إقامته في الأردن مرحلة مهمة في حياته الفنية من حيث الانجاز والإبداع، إذ أقام عدة معارض في عمان ودول عربية ونفذ فيها بعض أعمال مثل "جداريه السلام" التي حصل فيها على جائزة و "جداريه الأردن" كما نفذ بعض التماثيل منها رمز الأردن "العصفور الوردي"، وتمكن من التواصل مع المثقفين والفنانين العراقيين الذين بدأوا يتركون العراق ويستقرون في الأردن.

وآخر معرض له كان في عمان نهاية أيلول 2010 مع النحات علوان العلوان المقيم في بغداد وحمل المعرض عنوان "بغداد...عمان...سدني"، وعبرت معروضاته عن أزمة الإنسان المعاصر وحالة العزلة والاغتراب، التي تصيبه في ظل الحروب. وجسدت بعضها حيوانات وطيوراً ذات قيمة رمزية لدى الحضارات القديمة.

أقام الظاهر عدداً من المعارض الشخصية، في بغداد وعمان وبيروت وباريس وغيرها كما شارك في عدد من المعارض المشتركة في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي دول عربية وأوربية، وفاز في مسابقات نحت عالمية أهمها: الجائزة الأولى في مسابقة بلدية "بلاك تاون" في سدني عام 2007.
من اعمال عماد الظاهر


يعكف الفنان عماد حاتم الظاهر حاليا على انجاز نصب كبير يمثل انجازات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في عمان وما قدمته لنازحين العراقيين.

يحلم النحات عماد الظاهر ان بعراق يعمه الحب، ويأمل أن يتمكن قريبا من تنفيذ عمل فني في العاصمة الاسترالية كانبيرا مع مجموعة من الفنانين التشكيليين والمهندسين المعماريين.

المزيد في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG