روابط للدخول

صحيفة كردية: تركيا وراء تأجيل التعداد


نقلت صحيفة "هوال" الاسبوعية المستقلة عن مصادر وصفتها بالمقربة من القنصلية التركية في الموصل ان تركيا تلعب دورا رئيسيا في تحديد مصير الموصل، وانها شرعت في عقد حوارات بين المكونين الاساسين العرب والكرد فيها.

وقالت الصحيفة ان معلومات حصلت عليها تفيد ان شخصيات من القائمة العراقية يعملون على اقامة محافظة كردية في الموصل في المناطق ذات الغالبية الكردية مقابل اعلان محافظة عربية في منطقة الحويجة.

واضافت الصحيفة ان لتركيا لا تخفي ما لها من مصالح اقتصادية كبيرة في اقليم كردستان وبالاخص في قطاع العقارات والمساكن، وتستثمر علاقاتها مع العشائر العربية السنية لتوسيع دائرة استثماراتها وبالاخص في مجال النفط.

وفي خبر آخر اتهمت "هوال" الفرقة 12 من الجيش بتعقيد الاوضاع السياسية والامنية في كركوك، وذلك بتقديم احد ضباط استخبارات الفرقة ايجازا امنيا اعتبر ان اجراء التعداد السكاني في موعده سيؤثر سلبا على نفسية عرب الحويجة والعرب السنة في محافظات الموصل وتكريت وديالى، متطرقا الى اجتماع تكريت الذي طالب فيه المجتمعون بتأجيل التعداد.

ونشرت الصحيفة مقالا للكاتب جليل ابراهيم حمل عنوان "التعداد السياسي في العراق" اشار فيه الى ان قضية التعداد العام للسكان ليست موضوعا جديدا، لكن ظروفها الحالية، واطرافها هم الذين تغيروا.

وأرجع الكاتب أسباب تأجيل التعداد الى التدخل التركي ووعوده لجهات سياسية بوقف العملية وهذه المرة عبر الموصل التي تتمتع فيها تركيا بنفوذ كبير بحجة ان التعداد قد يفجر صراعا بين الكرد والعرب والتركمان في كركوك والموصل، ويعطي للتأجيل الجديد صفة سياسية.
واختتم الكاتب مقاله بالقول مادامت مخاوف بعض الجهات السياسة في الموصل وكركوك قائمة وواقع هذه الجهات لا يضمن لها النتائج التي ترغب بها فان عملية التأجيل هذه لن تكون الاخيرة.
XS
SM
MD
LG