روابط للدخول

باحثون يحذرون من اهمال الشواهد التاريخية في نينوى


ودعا مدير مركز دراسات الموصل الدكتور ذنون الطائي الجهات ذات العلاقة الى سرعة صيانة اثار نينوى باشراف المختصين، لما لذلك من اهمية بالنسبة لتاريخ العراق عموما ونينوى على وجه الخصوص، وبخلاف ذلك فان هذه الاثار في طريقها الى الاندثار بفعل الاهمال.

أما المفتش في دائرة اثار وتراث نينوى مصعب محمد جاسم فقد اوضح في حديثه لاذاعة العراق الحر الاجراءات التي تتخذها دائرته لصيانة الاثار، مشددا على ان "الحفاظ على اثار الموصل هي مسوؤلية الجميع وليس دائرة الاثار فقط. فوضع المدينة الحالي والتجاوزات الكثيرة على الاثار وخصوصا بعد عام 2003 ، وعدم تعاون بعض الدوائر الحكومية وايضا الاهالي معنا، اضافة الى قلة التخصيصات كل هذه الامور مجتمعة تساهم في تردي واقع الاثار في نينوى رغم اننا اعددنا دراسات خاصة بالصيانة والترميم وارسلت الى المراجع في بغداد" .

عضو مجلس محافظة نينوى يحيى عبد محجوب من جانبه رمى الكرة في ملعب الحكومة المركزية مشيرا الى ان صيانة المواقع الاثرية بحاجة الى امكانيات كبيرة والى الاستعانة بشركات عالمية متخصصة.

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG