روابط للدخول

مسؤولون وقادة يحيون منح نوبل للسلام الى منشق صيني


حيا مسؤولون وشخصيات بارزة من أنحاء العالم منح جائزة نوبل للسلام لعام 2010 للمنشق الصيني السجين ليو شياو بو.
الرئيس الأميركي باراك اوباما الذي حصل على الجائزة نفسها في عام 2009 أثنى على ليو ودعا الصين إلى إطلاق سراحه.
رئيس جمهورية الجيك السابق فاكلاف هافل رحب بمنح ليو الجائزة وقال إنه أيد هذا القرار.
الزعيم الروحي لمنطقة التبت الدالاي لاما قال إن منح الجائزة قد يدفع الصين إلى إدخال إصلاحات.
رئيس تايوان اعتبر حصول ليو على الجائزة عملا تاريخيا.
مسؤولون في ألمانيا وفرنسا وبولونيا وبريطانيا وفي الاتحاد الأوربي ومنظمة العفو الدولية ومنظمة مراقبة حقوق الإنسان حيوا قرار لجنة نوبل أيضا.
هذا وقالت الصين اليوم إن منح الجائزة للمنشق أضر بنزاهتها وحذرت من تأثير ذلك على العلاقات بين الصين والنرويج.
XS
SM
MD
LG