روابط للدخول

الأيزيديون يحيون عيد جما


يقصد الايزيديون في السادس من تشرين الأول من كل عام معبد لالش في قضاء شيخان جنوب شرق دهوك لأحياء مراسيم عيد جما احد أعرق الاعياد الايزيدية.

وتتوافد سنويا المئات من العوائل الأيزيدية من داخل العراق وخارجه على معبد لالش للمشاركة في طقوس العيد التي يحييها رجال الدين، والتي تستمر اسبوعا كاملا.

وتميزت احتفالات هذا العام بمشاركة واسعة بعد ان اصدر المجلس الروحاني الايزيدي



بيانا دعا فيه الايزيديين الى احياء مراسم العيد بشكل علني وفتح الباب امامهم للقدوم الى المعبد بعد ان كانت الاحتفالات تجري في الأعوام السابقة ضمن دائرة ضيقة بسبب الظروف الأمنية. وقد وصلت الى لالش هذا العام للمشاركة في احياء عيد جما نحو 30 عائلة ايزيدية من روسيا والمانيا.

البيرديان جعفر عضو الهيئة الأدارية لمركز لالش الثقافي، اكبر المراكز الأيزيدية في العراق، اوضح في حديثه لأذاعة العراق الحر ان عيد جما من اقدم الأعياد الأيزيدية، إذ تعود جذوره الى العهود البابلية القديمة، ومراسم الاحتفال به عديدة أهمها ذبح الثور وطبخ طعام خاص يسمى السماط، واداء رقصات دينية، والقاء أناشيد وتراتيل في معبد لالش من قبل رجال الدين.

يشار الى ان عدد الأيزيديين يقدر بنحو 500 الف نسمة وهم موزعون على الشريط الحدودي الفاصل بين محافظتي دهوك والموصل ويعد معبد لالش معبدهم الوحيد في العالم.
XS
SM
MD
LG