روابط للدخول

اقبال متزايد في بغداد على مقاهي الاحياء الشعبية


انتشرت في بغداد في الاونة الاخيرة مقاه شعبية كبيرة تفتح ابوابها مساء امام الزبائن، ومعظم هذه المقاهي هي في الهواء الطلق، وتطلق عليها اسماء مثل:ركن الاماني، وركن الاماكن، وركن الاركيلة، وغيرها من الاسماء.

ولايقتصر رواد هذه المقاهي على فئة عمرية محددة، كما انها لا تقتصر على تقديم الشاي والشاي الحامض الذي اعتادت على تقديمه المقاهي القديمة لزبائنها بل توفر انواع المشروبات الباردة والساخنة واطباق الباقلاء واللبلبي كما تتوفر فيها العاب الدمينو والطاولي والاركيلة.

ابو صلاح احد مرتادي هذه المقاهي يقول ان العراقيين فكروا في ايجاد بدائل عن المتنزهات البعيدة فاوجدوا هذه المقاهي في كل حي من احيائهم.

اما قيس فيقول انه يفضل ارتياد هذه المقاهي لانها بمثابة متنفس عن مشاكل الحياة اليومية وخاصة الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي.
لكن ابو مهدي يرى ان ارتياد هذه المقاهي يبعده عن الحديث في السياسة وازمة تشكيل الحكومة.

استاذ علم النفس فراس العتابي يرى ان لجوء الناس الى المقاهي بهذه الطريقة ربما يكون سببه الاحباط الذي طال البعض منهم ففضل الهروب من الواقع السياسي المر الى هذه المقاهي .
XS
SM
MD
LG