روابط للدخول

صحيفة بغدادية: خطة لفتح النقل الجوي أمام القطاع الخاص


قالت جريدة "الصباح الجديد" ان الضغوط الامريكية، قد تصاعدت على كل من القائمة العراقية والأكراد من أجل احتواء التطورات الأخيرة التي حدثت في المشهد السياسي العراقي، في الوقت الذي ليّن فيه المجلس الأسلامي الأعلى موقفه.

وتضيف الصحيفة: انه وعلى الرغم من تداخل المشهد السياسي الجاري في العراق، إلا أن المراقب للأحداث لا بد أن يخرج بملاحظتين مهمتين، الأولى هي استحالة تجاهل الثقل السياسي للقائمة العراقية في تشكيل أية حكومة جديدة، والثانية نجاح رئيس الوزراء المالكي في المراهنة على عامل الزمن واصراره على تشكيل الحكومة الجديدة.

جريدة "الصباح" من جهتها نشرت ما كشف عنه مدير عام الهيئة العامة للضرائب كاظم الحسيني من ان الايرادات المالية السنوية لغاية شهر اب الماضي للهيئة بلغت ما يقارب 570 مليار دينار، مشيراً في تصريح للصحيفة الى ان ايرادات الهيئة ستشكل مستقبلاً ثقلاً مالياً داعماً لموازنات الدولة المقبلة لاسيما بعد استيفاء الاجور الضريبية من قبل شركات النفط المستثمرة في العراق، فضلاً عن كبرى شركات القطاع الخاص لاسيما شركات الاتصال والهاتف النقال.

وفي الوقت الذي اشارت الصحف البغدادية الى ان العراق قد قرر بيع خمس من طائراته التابعة لشركة الخطوط الجوية العراقية المنحلة والجاثمة في عمان منذ عام 1991. الا ان مستشار وزير النقل عصمت عامر في حديث لصحيفة "العالم" اكد ان الوزارة وضعت خطة لفتح النقل الجوي امام شراكة حقيقة مع القطاع الخاص المحلي والاجنبي.

في سياق آخر عرضت صحيفة "المدى" خبر استنكار مثقفين عراقيين قرار الغاء الفعاليات الفنية في مهرجان بابل الثقافي الدولي الاول في الحلة. وتقول الصحيفة إن فعاليات المهرجان انطلقت السبت الماضي في ظل معارضة شديدة من جهات دينية في المحافظة والغاء عدد من عروضه، حتى شهدت شوارع المدينة نصب لافتات في أماكن متعددة، موقعة باسم جماهير محافظة بابل تندد بإقامة المهرجان وتصفه بالمهرجان "الصدامي" و تحث الاهالي بمقاطعته.
XS
SM
MD
LG