روابط للدخول

وزارة الشباب تحتفي بالأبطال الرياضيين الرواد


يشكو معظم رواد الرياضة في العراق من انهم يواجهون مصاعب معيشية جمة، ويلقون باللائمة على المؤسسات الرياضية المعنية المتمثلة بوزارة الشباب والرياضة، مشيرين الى انه يتوجب على هذه الوزارة تخصيص رواتب لهم او تعيينهم في دوائرها، لاسيما وان اغلبهم شارك في بطولات داخلية وخارجية، وحصد اوسمة الذهب التي رفعت اسم البلاد في المحافل الرياضية.

وتقول وزارة الشباب والرياضة من جهتها انها استوعبت زهاء مائة من الرياضيين الابطال، ووزعتهم في دوائرها في بغداد والمحافظات، وفي خطوة لاستذكارهم واستذكار انجازاتهم نظمت الوزارة الاثنين احتفالية كرّمت خلالها جميع منتسبيها من الابطال الذين اشادوا بهذه الخطوة.

ويرى ابطال آخرون ان تشريع قانون خاص برعاية الرواد الرياضيين افضل بكثير من اقامة احتفاليات يتم فيها تكريم الابطال بمبالغ بسيطة، مثلما اشار الى ذلك بطل رفع الاثقال السابق قيس سعد الله نجم من محافظة نينوى.

واشار بطل الملاكمة السابق حميد مجيد الى الاهمال الذي يعاني منه معظم الابطال الرياضيين الذين قدموا الكثير في شبابهم، لكن ما ان يتقدم بهم العمر حتى يواجهوا الحياة الصعبة على حقيقتها في ظل انعدام الرعاية المطلوبة.

من جهته قدّم وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر اعتذارا الى المحتفى بهم من رواد الرياضة للتكريم البسيط الذي برّره بمحدودية صلاحية الوزراء والتي لا تتجاوز الـ 500 الف دينار كاعلى حد للتكريم، مؤكدا بان الوزارة قدمت مشروع قانون هو الان على طاولة مجلس الوزراء خاص بتكريم اصحاب الاوسمة في البطولات المحلية والعربية والدولية، معربا عن امله بان يصادق عليه مجلس النواب الجديد.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG