روابط للدخول

هل سيكون ترشيح المالكي فاتحة لحل ازمة تشكيل الحكومة؟


بعد اشهر عدة من المفاوضات والمباحثات التي وصفت بالشاقة اعلن التحالف الوطني عن مرشحه لرئاسة الوزراء، لكن هل سيكون هذا الترشيح فاتحة خير لحل ازمة تشكيل الحكومة؟ ثمة من يرى ان عملية الترشيح، وان سادها بعض الالتباس الناتج عن تغيّب المجلس الاعلى الإسلامي وحزب الفضيلة، بدأت تاخذ بالانفراج، فبعد يومين من الترشيح اعلن الفضيلة انه لايقف في وجه ترشيح نوري المالكي.

وينطبق الشئ نفسه على موقف المجلس الاعلى الذي اكد انه رغم اعتراضه على الترشيح الا انه سيبقى احد مكونات التحالف الوطني، وان كان هذا الموقف اقل وضوحاً مما كان عليه موقف الفضيلة، الا انه يبقى في الاطار العام يبشر بقرب انفراج ازمة تشكيل الحكومة، بحسب عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراح الذي يرى ايضا ان ترشيح المالكي يعد حلاًّ لجميع المشاكل التي كانت تقف في طريق العملية السياسية .

وهناك من يرى عدم اشتراك المجلس الاعلى الإسلامي في عملية تشريح المالكي ربما سينتج عنها ايجاد تحالفات مع القائمة العراقية والكتل الاخرى مستقبلا، لكن القيادي في المجلس الاعلى الشيخ حميد معلة يؤكد ان حوارات المجلس الاعلى مستمرة، لكنها لم تكن عثرة في طريق ترشيح المالكي وانما هي حوارات طبيعية .

ويقول المحلل السياسي عباس الياسري ان المجلس الاعلى الإسلامي بعد ان وصل الى نتيجة مفادها انه لا تراجع عن ترشيح المالكي، سيقوم باقناع القائمة العراقية بالاشتراك في تشكيل الحكومة، كما ان موقف القائمة الكردية سيكون مع ترشيح المالكي بسبب وجود مشتركات عديدة بين إئتلاف دولة القانون والتحالف الكردستاني، مشيراً الى ان ما يعزز تلك المشتركات هو ترحيب الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني باختيار المالكي مرشحا عن التحالف الوطني لرئاسة الحكومة .

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG