روابط للدخول

تحقيق في قرار منع النشاط الغنائي والموسيقي في مهرجان بابل الدولي


بعد انقطاع طويل دام ثمانية أعوام، انطلق مهرجان بابل الثقافي الدولي بدعم من وزارة الثقافة وحكومة بابل المحلية التي أصدرت قراراً بمنع الفعاليات الغنائية والموسيقية فيه بشكل مفاجئ.

وإقتصر المهرجان على الفعاليات الثقافية والادبية والمعارض الفنية، الأمر الذي اثار العديد من ردود الافعال، إذ انسحبت فرق اجنبية وعربية من المهرجان، كما انسحب وفد اقليم كردستان العراق، واعلن الاتحاد العام للادباء والكتاب فرع بابل مقاطعته للمهرجان بدعوى التهميش.

رئيس لجنة الثقافة والاعلام في مجلس محافظة بابل منصور المانع اشار ان القرار لم يكن صادراً باجماع اعضاء المجلس، مشيراً الى حدوث بعض التصرفات الفردية عكست حالة الفوضى بسبب عدم وجود رئيس للمجلس واحالة المحافظ الى التحقيق في وقت سابق، ما ادى الى اللبس وسوء الفهم بعد ان اوصل بعض الاعضاء رسائل او عبر اتصالات هاتفية الى وزارة الثقافة التي سارعت الى اعلان حالة تحفظ المحافظة على الفعاليات الموسيقية، وقال ان هذا الارباك أظهره بعض المنتمين الى احزاب دينية في مجلس المحافظة، وأكد أن هناك محاولات لتصحيح الموقف مع الوزارة.

من جهته اكد مدير عام العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة عقيل المندلاوي ان هناك العديد من الفرق الفنية الاجنبية اتت الى العراق بقصد المشاركة، الا ان مجلس المحافظة تسبب باحراج الوزارة، مثلما حصل مع مجالس محافظات اخرى في مناسبات سابقة، وقال ان الوزارة قررت فتح تحقيق للوقوف على ملابسات تلك الافعال، وعدم ادراج مهرجان بابل ضمن منهاج العام المقبل، واتباع سياسية جديدة حازمة مع مجالس المحافظات التي كثيرا ما تتجاوز صلاحيتها القانونية والدستورية وتربك مشاريع وعمل المركز بقرارات غير مسؤولة وتكلف خزينة الدولة خسائر مالية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG