روابط للدخول

الشأن العراقي في مؤتمر البرلمان الأوروبي للسياسات الدولية


البروفيسور وليد فارس يقدم بحثه في الحلقة الشرق أوسطية لمؤتمر بودابست

البروفيسور وليد فارس يقدم بحثه في الحلقة الشرق أوسطية لمؤتمر بودابست

برز الشأن العراقي في الحلقة الشرق أوسطية الخاصة بمؤتمر البرلمان الأوروبي للسياسات الدولية الذي إنعقد على مدى أسبوع في العاصمة الهنغارية بودابست، بمشاركة رؤساء حكومات حالية وسابقة ووزراء وأعضاء برلمانات ولفيف من الباحثين والمختصين في الشؤون الأمنية.

وأوصى المؤتمر بضرورة القيام بتنسيق مركزي على مستوى حلف شمال الأطلسي (النيتو)، لمواجهة ماسمّاه "الأخطار الإرهابية التي تهدد الأمن الأوروبي، وأمن الدول الحليفة في حوض المتوسط والشرق الأوسط"، وذلك اثر توفّر معلومات عن إحتمال وقوع اعتداءات إرهابية، وفي أعقاب التحذيرات الأميركية، وإعلان حالة التأهب في أوروبا.

وتضمنت الحلقة الشرق أوسطية في المؤتمر بحثاً قدّمه أمين عام المجموعة النيابية الأطلسية، ومستشار مجموعة الكونغرس لمكافحة الإرهاب، البروفيسور وليد فارس الذي حذّر في حديث لإذاعة العراق الحر من تعاظم الإرهاب الداخلي في الدول الديمقراطية، ما لم يتم حسم المواجهة مع شبكات الإرهاب والجهات التي تدعمها في الشرق الأوسط.

وشدد فارس على ضرورة دعم العراق في مقاومته للإرهاب، معتبراً الشأن العراقي في هذا المجال "جبهة متقدّمة" في هذه المواجهة، وان على الدول الأوروبية أن تقف بحزم إلى جانب الشعب العراقي ومسيرته الديمقراطية.

وأشار الباحث فارس إلى آراء المجموعات الأوربية المتعددة حول كيفية استقرار العراق ودعم الآلية السياسية والديمقراطية فيه لمواجهة الأخطار، وبخاصة الأخطار الإرهابية، وأضاف ان توافقاً قد حصل، لأول مرة ومع وجود ممثلين عن الوفود الأميركية، على ضرورة دعم جميع القوى التي تواجه الإرهاب في العراق. وقال فارس ان العراق بات، ومن هذه النقطة، يحتل موقعاً أكثر أهمية، بنظر أعضاء البرلمان الأوروبي، مما كان عليه في خضم الوجود العسكري الأميركي المكثف، معتبراً أن هذا الأمر يعود إلى الأبحاث التي قدمت والتشاور والتحاور بين المجموعة النيابية لمكافحة الإرهاب في الكونغرس الأمريكي، والتي يهمها الشأن العراقي، وبين المجموعات المماثلة في البرلمان الأوروبي.

المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG