روابط للدخول

مفاوضات لاقناع منسحبين بالعودة الى مجلس محافظة ديالى


لاتزال كتلتا العراقية ودولة القانون تقاطعان جلسات مجلس محافظة ديالى، وتعلقان عضويتهما في المجلس بعد ان تقدمت الكتلتان بطلب الى رئيس المجلس والمحافظ تطالبان فيه باعادة توزيع المناصب الادارية والحكومية في المحافظة، ودوائرها بشكل يضمن اعطاء الكتلتين استحقاقهما الانتخابي. غير ان الادارة المحلية لم توافق على هذا الطلب ما دفع بالكتلتين الى تعليق عضويتيهما الا ان المفاوضات لاتزال مستمرة لاقناعهما بالعودة الى المجلس.

رئيس كتلة العراقية في مجلس محافظة ديالى قال ان المفاوضات مستمرة بين كتلته وكتلة دولة القانون من جهة، ورئاسة المجلس والمحافظة من جهة اخرى موضحا ان هناك بوادر ايجابية في المفاوضات وان العراقية ستعود قريبا الى المجلس.
واوضح رئيس مجلس محافظة ديالى طالب محمد حسن ان النصاب القانوني للجلسات متحقق. الا انه تم تأجيل انعقاد عدة جلسات بسبب المفاوضات المستمرة لاقناع الكتلتين المنسحبتين بالرجوع الى المجلس ومزاولة عملهما.

في حين قال نائب رئيس المجلس صادق الحسني ان تأخر انعقاد الجلسات سيؤثر سلبا على المواطن في ديالى، إذ سيؤدي ذلك الى تاخر الكثير من المعاملات التي ترد الى المجلس بالاضافة الى ضعف الدور الرقابي، الذي سيؤدي الى تردي المستوى الخدمي والاداء الوظيفي للكثير من الدوائر، لافتا الى ان تأخر تشكيل الحكومة العراقية بات يؤثر وبشكل كبير على جميع مجالس المحافظات في العراق.

يذكر ان مجلس محافظة ديالى يتألف من 29 مقعدا، موزعة على 7 كتل هي جبهة التوافق ولديها 9 مقاعد تليها العراقية 9 مقاعد ايضا ثم التحالف الكردستاني 6 مقاعد وائتلاف دولة القانون والمجلس الاعلى الاسلامي مقعدان لكل منهما ومقعد واحد لتيار الاصلاح الوطني. والحكومة المحلية في ديالى كانت تشكلت من التوافق والتحالف الكردستاني والمجلس الاعلى الاسلامي.
XS
SM
MD
LG