روابط للدخول

ولا يُعرف إن كانت هذه الواقعة أسهمت في دفع اطراف من التحالف الوطني الى الاتفاق على اعلان رئيس الوزراء نوري المالكي مرشحها لولاية ثانية. ولكن كتلا واحزابا منضوية في التحالف الوطني، لا سيما ائتلاف دولة القانون والصدريين ممثلين بتيار الأحرار وحركة الاصلاح الوطني، اجتمعت بحضور اطراف اخرى مساء الجمعة واتفقت على ترشيح المالكي لرئاسة الحكومة الجديدة.

اعتبر مراقبون ان ترشيح المالكي خطوة كبيرة نحو الخروج من الطريق المسدود الذي دخلته عملية تشكيل الحكومة بعد نحو سبعة اشهر على انتخابات السابع من آذار. وجاء هذا التطور بعد القرار الذي اتخذه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بالتخلي عن معارضته ترشيح المالكي.

اذاعة العراق الحر التقت سياسيين من اطراف التحالف الوطني اجمعوا على تأكيد الالتزام بمبدأ الشراكة الوطنية في ادارة دفة الحكم ، بمن فيهم القيادي في التيار الصدري نصار الربيعي.
القيادي في ائتلاف دولة القانون عبد الحليم الزهيري أوضح من جهته ان فريقا تفاوضيا سيتصل بالأطرف الأخرى لدعوتها الى المشاركة في الحكم منوها بما سماه رسائل ايجابية تلقاها التحالف من اوساط الكتلة العراقية.

كان ترشيح المالكي لاقى معارضة من المجلس الاعلى الاسلامي برئاسة عمار الحكيم الذي غاب عن اجتماع الجمعة مع حزب الفضيلة. ولكن القيادي في التيار الصدري نصار الربيعي أكد لاذاعة العراق الحر ان الخلاف مع المجلس الاعلى فني وليس سياسيا ولفت الى اجتماع المسؤول في المجلس الاعلى محسن الحكيم مع المالكي.
القيادي في ائتلاف دولة القانون عبد الحليم الزهيري بدوره شدد على سلامة الآلية التي رُشح المالكي وفقها وعلى بقاء لحمة التحالف الوطني رغم تغيب المجلس الأعلى واعتراضاته.

واكد فالح الفياض القيادي في منظمة بدر التي حضر رئيسها هادي العامري اجتماع ترشيح المالكي التزام المجلس الأعلى بصيغة التحالف الوطني داعيا هو الآخر الى تشكيل حكومة شراكة وطنية.

في غضون ذلك اعتبرت الناطقة باسم كتلة العراقية ميسون الدملوجي في حديث لاذاعة العراق الحر ان المالكي ليس مرشح التحالف الوطني بل هو مرشح بعض اطرافه في غياب اطراف اخرى واكدت مجددا رفض الكتلة العراقية المشاركة في اي حكومة يرأسها المالكي.

المحلل السياسي هاشم حسن عزا فوز المالكي بالترشيح الى تحركاته الناجحة محليا واقليميا ودوليا ولكنه لفت الى ان الاختبار الحقيقي سيأتي بعد تشكيل الحكومة لا سيما على جبهة التنمية الاقتصادية والأمن والخدمات.

وتوقع المحلل حسن تفكك كتلة العراقية إذا فشلت المفاوضات معها على المشاركة في الحكومة.
في كلمة وجهها المالكي بعد فوزه بالترشيح دعا القوى الفائزة في الانتخابات الى تجاوز الخلافات للاسراع في تشكيل ما سماه حكومة شراكة حقيقية.

المزيد في الملف الصوتي الذي ساهم في اعداده من بغداد مراسل اذاعة العراق الحر خالد وليد
XS
SM
MD
LG