روابط للدخول

توتر العلاقات بين سلطات حزبية في كردستان ورؤساء تحرير صحف وصحفيين


تشهد العلاقة بين سلطات حزبية في اقليم كردستان ورؤساء تحرير عدد من الصحف وصحفيين وبرلمانيين توترا متزايدا بعد ان اقامت السلطات دعاوى تشهير وتضليل على صحفيين وصحف وبرلمانيين مطالبة بتعويضات مالية ضخمة.

ازاد جالاك رئيس تحرير صحيفة روزنامة التي تصدر عن حركة التغير عزا اسباب هذا التوتر الى عدم تقبل السلطات الحزبية النقد الموجه لادائها، فضلا عن كشف هذه الصحف لبعض عمليات الفساد، وسوء استخدام السلطة، وتدخل الاحزاب في اداء المؤسسات الحكومية.

واوضح الخبير القانوني، عضو البرلمان العراقي لطيف مصطفى ان قانون الصحافة في اقليم كردستان العراق لا يسمح بحبس الصحفي، لذا لجأت بعض الاحزاب الى القضاء المدني مطالبة بتعويضات ضخمة لردع هذه الصحف.

ودعت صحف اهلية، ومنظمات اهلية في السليمانية، ولجنة حملة الدفاع عن حرية التعبير والاعلام، الى تنظيم مسيرات احتجاجية، وتوزيع بيانات منددة بما اسمته ارهاب الصحفيين ونقل هذه النشاطات من السليمانية الى اربيل عاصمة الاقليم لتسليط المزيد من الضغط على السلطات لتوسيع نطاق الحريات الصحفية.

كمال رؤوف عضو لجنة الدفاع عن حرية التعبير اوضح لاذاعة العراق الحر ان عمل هذه اللجنة هو تحريك الرأي العام الكردي للتصدي لمحاولات تكميم الافواه. وان فعالياتها سلمية تتمثل بقراءة البيانات، واقامة معارض فوتوغرافية، ومسرحيات، وتنظيم مسيرات كلها تطالب بحرية الرأي والتعبير.
XS
SM
MD
LG