روابط للدخول

صحيفة بغدادية: مهمة اياد علاوي الى سوريا لن يكتب لها النجاح


صحف بغداد الصادرة يوم الخميس اشارت الى تصريحات مقتدى الصدر التي اقر فيها بوجود ضغوط سياسية ادت الى تفويضه الهيئة السياسية لتياره باختيار المالكي مرشحا لرئاسة الوزراء.

اما افتتاحية صحيفة "الدستور" فرأت ان مهمة زعيم القائمة العراقية اياد علاوي الى سوريا لن يكتب لها النجاح اذا كانت تهدف الى الاستعانة بالرئيس السوري لاقناع القيادات الايرانية بالكف عن التدخل فيما يخص مسألة تشكيل الحكومة وفرض املاءات معينة.

ويقول رئيس تحرير الصحيفة باسم الشيخ إن علاوي كان من الضروري ان يدرك ان مهمته لن تغير في الموقف الايراني شيئاً، الا اذا استثمر حظوظ قائمته في تشكيل تحالف موحد تشترك فيه القوى والتيارات الرافضة للضغوط والتدخلات الايرانية، وهو ما يلقى صدى واسعا في الشارع العراقي الذي تسود اوساطه تطلعات رافضة لان يستلب القرار السياسي للبلاد تحت اية ذريعة، حسب تعبير باسم الشيخ.

صحيفة الزمان نقلت عن رئيس مؤتمر صحوات العراق احمد ابو ريشة ان المصلحة الأمنية تقتضي إحياء جهاز المخابرات السابق من خلال اعادة الاشخاص الذين لم تتلطخ ايديهم بدم العراقيين والاستفادة من خبراتهم في هذا المجال. وكشف ابو ريشة للصحيفة عن تراجع الحكومة عن قرار سحب الرتب الفخرية الممنوحة لعناصر الصحوات في وقت سابق.

صحيفة "المشرق" من جهتها تابعت التأثيرات الاقتصادية لانسحاب القوات الامريكية من العراق. ورأى نائب رئيس اللجنة الاقتصادية في البرلمان السابق يونادم كنا ان الانسحاب سيكون عامل جذب مهم لدخول الاستثمارات الاجنبية الى العراق بعد ان كان وجود القوات الامريكية حاجزاً للعديد من الشركات العالمية في تعاملها مع العراق. اما المحلل الاقتصادي اسعد العاقولي فاشار الى ان التأثير الاساس للانسحاب الامريكي يتعلق بالملف الامني وان اتخاذ الاجراءات والتدابير اللازمة لمواجهة ذلك سيكفل عدم تأثر الاستثمارات رغم التحذيرات من اخطار متوقعة، واضاف العاقولي في تصريح للمشرق ان الظروف الحالية التي يمر بها البلد وتأخر تشكيل الحكومة مع الانسحاب الامريكي عوامل اثرت في عجلة الاقتصاد وفرص الاستثمار وجعلت العراق بلداً غير جاذب للاستثمارات، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG