روابط للدخول

إحتفاء بذكرى إفتتاح مدرسة الموهوبين في النجف


إحتفت مدرسة الموهوبين في النجف بطلبتها المتخرجين هذا العام في حفل موسع أقامته في الذكرى الأولى لتأسيسها، بحضور مسؤولين محليين وممثلين عن وزارة التربية.

محافظ النجف عدنان الزرفي قال ان المدرسة التي بلغت كلفة إنشائها اكثر من 1.650 مليار دينار عراقي، ذات سعة كبيرة، ولفت إلى ان افتتاحها يعد نقلة في واقع التعليم في محافظات الفرات الاوسط، وهو يندرج ضمن برنامج الادارة المدنية لتطوير قطاع التربية والتعليم.

وتعد مدرسة الموهوبين في النجف واحدة من اربع مدارس نموذجية في العراق تتيح للطلبة المتميزين في محافظات الفرات الاوسط اكمال دراستهم الثانوية للمرحلتين المتوسطة والاعدادية عبر اختبارات يخضع لها الطالب المتقدم فيها.

وبيّن الدكتور عماد محمد رشيد عضو هيئة رعاية الموهوبين في العراق ان الهدف من انشاء هذه المدارس يتمثل في احتضان الطلبة ذوي المواهب العقلية المتقدة، وان تدريسهم يتم عبر اساتذة جامعيين يتمتعون بامتيازات خاصة.

اولياء امور طلبة المدرسة المشاركون في الاحتفالية اشادوا بمبادرة وزارة التربية نظرا للمستوى التعليمي العالي الذي تقدمه مدارس الموهوبين، مطالبين تعميم الفكرة على عموم المحافظات.

وياتي الاحتفال بافتتاح المدرسة تزامنا مع بداية العام الدراسي الجديد، إذ اشار رئيس لجنة التربية في مجلس محافظة النجف كريم خصاف ان واقع التعليم في المحافظة لا يزال بحاجة الى تطوير، خصوصاً على مستوى البنى التحتية، وقال ان المحافظة ما زالت بحاجة الى بناء عدد كبير من المدارس.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG