روابط للدخول

ناشطون شباب يسعون لوضع أستراتيجيات تنهض بالواقع العراقي


يسعى ناشطون عراقيون شباب الى وضع أسس لبناء قاعدة شبابية مدنية تهدف لوضع استراتيجيات مستقبلية فاعلة تنهض بالواقع الثقافي والاقتصادي والسياسي في البلاد.

ويقول رئيس ملتقى العراق 2020 علي العنبوري ان ملتقاهم الذي شكّله عدد من المثقفين والباحثين الشباب يمثل واحداً من تلك التجمعات المدنية التي تهدف الى وضع رؤى ستراتيجية للعراق لعام 2020 في مختلف القطاعات الاقتصادية والامنية والفكرية والصحية والبيئية والتربوية والسياسية، من خلال دراسات وضعها الشباب بانفسهم عبر متابعات ميدانية ووفق اليات بحث متطورة.
وبيّن العنبوري ان الملتقى تشكّل قبل عامين، لكن عمله الفعلي على ارض الواقع بدأ قبل شهرين، بعد عمليات اعداد منهجية والحصول على الموافقات الاصولية وتهيئة ارضية البحث الدقيق.

وبالرغم من اهمية تبنّي هذا المشروع خطط اصلاح مستقبلية، إلا انه غير مدعوم من أي جهة حكومية، حاله حال اغلب التجمعات والمشاريع الشبابية الطموحة الأخرى التي يبدو انها غير قادرة على ايصال افكارها ومشاريعها الى شرائح الشباب المتطلعين لمشاريع بناءة، غير انهم هؤلاء الشباب يعيبون على تلك التجمعات محدودية رقعة اتساعها، ويقول الناشط الشاب محمد جمال انه لا علم له بمثل هذا النوع من الانشطة العلمية، مبدياً إستغرابه من عدم استثمار ثقافة الانترنت في فتح نوافذ للتواصل، واقامة جسور التعاون مع باقي الشباب في مختلف مدن العراق، متمنياً ان يزداد الاهتمام بتلك المنظمات الشبابية لتتمكن من استيعاب افكار الشباب المتطلعين الى تغيير واقعهم، والنظر الى المستقبل من نافذة العلوم والخطط المنهجية المدروسة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG