روابط للدخول

ندوة تناقش تفعيل الرياضة النسوية في العراق


ما زالت الرياضة النسوية في العراق تعاني ضعف الاقبال عليها، ما يعني غياب القاعدة التي تعمل على ديمومتها. وتقول مسؤولة النشاط النسوي في نادي الاثير الرياضي افتخار عبد قدوري ان العادات والتقاليد تقف في مقدمة العوامل المؤثرة في ممارسة النساء للرياضة، فضلاً عن تدخّل الرجال، سواء الاب او الزوج او الاخ، بالإضافة الى غياب الرعاية الحكومية والدعم بشكليه المالي والمعنوي.

وزارة الشباب والرياضة من جهتها ناقشت في ندوة عقدتها الأحد السبل الكفيلة بتطوير رياضة المرأة في مناطق العراق كافة، بتفعيل منتدياتها المتوزعة والتي تمارس فيها مختلف الانشطة. وقد عملت بعض ادارات هذه المنتديات على تخصيص ساعات الصباح حصراً للنساء، لتشجيع العائلات على السماح لبناتها على ارتيادها.

ويدعو رئيس منتدى شباب ورياضة الفاروق في حي العدل خالد عبد الحفيظ وزارة الشباب الى تخصيص باص لنقل الفتيات من منازلهن الى المنتدى وبالعكس.

ويرى رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس محافظة بغداد عبد الكريم جاسم ان تفعيل الانشطة في المنتديات الشبابية غير كافٍ لايجاد رياضة نسوية، ما لم يسبق ذلك خطوات أكثر اهمية، منها الاهتمام بدرس الرياضة المدرسية، ودعم الاعلام للرياضة النسوية، ويشير الى ان الاهم من هذا وذاك يتمثل في "أخذ رأي رجال الدين حول ممارسة المراة للرياضة"، ولفت الى ان رأيهم سيكون لصالح الرياضة، على حد تعبيره.

ويؤكد مدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة في الوزارة علي ابو الشون ان وزارة الشباب ستدعم التوصيات التي شددت على ضرورة تخصيص اماكن خاصة لمارسة الفتيات الرياضة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG