روابط للدخول

بعد محاولات استمرت نحو 13 عاما تمكنت "جمعية حمير كردستان" من الحصول في عام 2005 على ترخيص رسمي لمزاولة العمل السياسي تحت مسمى "حزب الحمير الكردستاني".

لكن هذا الحزب لم يفلح في ادراج نفسة ضمن لائحة الاحزاب المعترف بها في اقليم كردستات العراق فعليا، ولايعرف ما اذا كان سبب ذلك يعود الى غرابة اسم الحزب أم الى عدم وجود برنامج للحزب.

من المعروف ان اطلاق تسمية "حمير كردستان" على الحزب جرى من قبل مؤسسه وسكرتيره عمر كلول، الذي رفع منذ اكثر من 25 عاما شعاراً مفاده "ان شر البشر وانحرافهم اجبرنا على ان نعيش مثل الحمير".

اذاعة العراق الحر التقت عمر كلول وطلبت منه توضيح فكرة تأسيس الحزب، والكشف عن عدد اعضائه ومؤيديه ومشاريعه المستقبلية. فقال كلول ان فكرة تشكيل الحزب تبلورت في عام 1979 عندما كان العراق يعيش تحت وطأة الدكتاتورية، وكان محروما من ابسط الحريات، ليكون الحزب معبرا عن رفض الظلم والاضطهاد.

أما عن عدد اعضاء الحزب فأكد كلول انه يقرب من 10آلآف شخص وهم موزعون على اجزاء كردستان الاربعة: العراق وايران وتركيا وسوريا وهناك مؤيدون للحزب في محافظات عراقية غير كردية.

وعن المسميات الحزبية قال كلول انها: الخان ونعني به مقر قيادة الحزب، والاسطبل ويطلق على الفرقة الحزبية، والمعلف ونقصد به المنظمة الحزبية. أما المنتمون الى الحزب فلهم ايضا تسميات تتناسب مع درجاتهم الحزبية وهي الحمار، والاتان والجحش.

واوضح كلول ان الحزب قدم مذكرة الى حكومة الاقليم ناشدها فيها تقديم الدعم المادي لاعضائه ومساعدة الحزب على تأسيس اذاعة خاصة تحمللا اسم "النهيق" للتعريف بنشاطات الحزب، لكنه لم تتم الاستجابة للطلب، ما دفع الحزب الى توجيه رسالة الرئيس الامريكي باراك اوباما لطلب المساعدة لان الحمار شعار الحزب الديمقراطي الذي ينتمي اليه الرئيس. وجاء في الرسالة التي نشرتها صحف كردية مستقلة "ايها الرئيس اوباما: بما أن لجام العالم بيدك بما في ذلك لجام حكومتنا، لذا نرجو منك مساعدتنا، لأن حكومتنا لا تعترف بحزبنا".
XS
SM
MD
LG