روابط للدخول

النجيفي ينفي وجود أي انشقاق داخل القائمة العراقية


لم يتأخر ائتلاف دولة القانون في الرد على إعلان القائمة العراقية رفضها المشاركة في أي حكومة يشكلها نوري المالكي، إذ وصف القيادي في ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي هذا الإعلان بأن الهدف منه الضغط باتجاه عدم تولي المالكي رئاسة الوزراء من جديد، مشيرا في الوقت ذاته إلى وجود أطراف المتشددة داخل القائمة العراقية تحاول عرقلة المفاوضات الجارية حاليا بين القوى السياسية وبالتالي تأخير تشكيل الحكومة.

واضاف المطلبي في حديثه لإذاعة الحر ان الإعلان الصادر عن القائمة العراقية لايمثل جميع أطرافها، مؤكدا ان هناك شخصيات داخل القائمة أبدت رغبتها في المشاركة في الحكومة المقبلة حتى في حال ترأسها نوري المالكي.

بيد ان القيادي في القائمة العراقية أسامة النجيفي نفي وجود أي انشقاق داخل القائمة وأكد ان موقف القائمة الرافض لتولي المالكي رئاسة الوزراء لارجعة عنه، مشددا على ان القائمة العراقية ستعمل بكل قوة على إفشال ترشيح المالكي من خلال عدم التصويت له في البرلمان.
من جهته عزا أستاذ كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد حميد فاضل موقف القائمة العراقية المتشدد تجاه ترشيح المالكي لرئاسة ثانية إلى سببين أولهما إحساسها بتضاؤل فرصها لتشكيل الحكومة نتيجة قرب التوافق داخل التحالف الوطني على اختيار مرشح واحد لرئاسة الحكومة المقبلة، وثانيهما إحساسها بان المالكي هو الأوفر حظا لهذا الترشيح.
XS
SM
MD
LG