روابط للدخول

في "يوم القلب العالمي": العراقيون بحاجة الى رعايةٍ استثنائية لقلوبهم


تمثّل أمراض القلب والاوعية الدموية، بما فيها النوبات القلبية والسكتات الدماغية، أهمَ الأمراض الفتاكة في العالم، إذ تحصد أرواح أكثر من 17 مليون نسمة كل عام.

ان هذا العدد الكبير من ضحايا هذه الامراض كان احد الأسباب التي دعت الاتحاد العالمي لأمراض القلب، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، الى احياء اليوم القلب العالمي في العديد من بلدان العالم في آخر يوم أحد من شهر أيلول من كل عام، من خلال توفير فرصِ فحوصٍ طبية وتنظيم مسيراتٍ ومسابقات عدوٍ، ودورات للحفاظ على اللياقة البدنية، وعروضٍ فنية ومنتديات علمية وحفلات غنائية ومهرجانات ومباريات رياضية، حسب بيان لمنظمة الصحة العالمية أصدرته بهذه المناسبة.

الى ذلك حذر اختصاصي القلب وأمراض الشرايين الدكتور سمير السعدون من عوامل متعددة تضطهد القلب وتضرُّ به ومنها: التدخين،وإهمال الرياضة،وسوء النظام الغذائي،وتأثير الدهون الحيوانية، مؤكدا امكانية الوقاية من أمراض القلب والاوعية الدموية عبر انتهاج نظام حياتي صحيح، معترفا بان حالة الشدّ والضغط اليومي التي يعيشها المواطن العراقي تضيف عناصر تزيدُ من نسب الإصابة بتلك الأمراض وتبعاتِها، فضلا عن التدخين والسمنة والعزوف عن ممارسة الرياضة..

ويوضح الدكتور السعدون: لا شك أن حياة الإنسان معلقةٌ بقلبهِ، الذي تعوَّد أن يدقَ ويعمل بصمت ٍمنذ لحظات ولادته الأولى، لكنه بقدر دأبهِ وانتظامه فإن مفاجأته قاسيةٌ، فقد يفعلها القلب مرةً ويصمت فجاة ًدون أن يُعطي إنذاراٍ قد توفرهُ فحوصاتٌ طبية دورية تراقب قياس ضغط الدم والسكر في الدم وغيرها.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الغرض من "اليوم العالمي للقلب" الذي اعتُمد منذ عام 2000 هو إذكاء الوعي العام بكيفية الحد إلى أدنى مستوى من عوامل الأخطار المرتبطة بتلك الأمراض.
XS
SM
MD
LG