روابط للدخول

تربيون في البصرة ومعالجات لظاهرة الأمية المتفشية بين الشباب


اشارت تقارير للأمم المتحدة، ومحلية صادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء، إلى تفشي الأمية في جميع محافظات العراق بين الشباب نتيجة الظروف التي مر بها العراق والتي اثرت في مرافق الحياة بصورة عامة ومن ضمنها قطاع التعليم.

وللوقوف على هذه الظاهرة ومعالجاتها أكد تربويون امكانية القضاء على الامية من خلال حملة وطنية شاملة يشترك فيها كل اطراف المجتمع.

ويرى رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة البصرة سلمان داود انه على الرغم من مراكز محو الامية في محافظة البصرة التي فتحتها منظمات للمجتمع المدني بالتعاون مع مديرية التربية الا انها لم ترض الطموح.

ودعت رئيسة لجنة الاسرة في مجلس محافظة البصرة ناطقة نامر العطوان الى تفعيل قانون التعليم الالزامي من أجل القضاء على الامية المتفشية في أوساط الشباب خاصة في اطراف محافظة البصرة.

وترى سكرتيرة لجنة المرأة تقية ناصر ان ظاهرة الامية في العراق بشكل عام والبصرة على وجه الخصوص ناجمة عن الحروب السابقة والحصار الذي شغل الاسرة عن متابعة ابنائها.

ويقسّم منذر جبار الاستاذ في كلية الادارة والاقتصاد الامية في البصرة الى مرحلتين الاولى بدأت في ثمانينيات القرن الماضي بينما الثانية جاءت بعد فرض الحصار على العراق في التسعينيات.

هذا وكان مدير إعلام تربية البصرة باسم القطراني قد اكد في حديث سابق لاذاعة العراق الحر انه تم محو امية 1320 شخص في البصرة خلال السنتين الماضيتين لكن تبقى هناك حاجة ضرورية جدا إلى استيعاب أعداد اكبر في برامج محو الأمية.
XS
SM
MD
LG