روابط للدخول

تربية كربلاء: ضرورة الابتعاد عن استخدام العنف ضد التلاميذ


جددت تربية كربلاء، تأكيدها ضرورة التزام الهيئة التدريسية في المحافظة بالضوابط التربوية، والابتعاد عن استخدام العنف ضد التلاميذ، لكن معلمين أشاروا إلى أن الحزم ضروري لاسيما مع التلاميذ الذين لا يستقيمون دون شدة.

ومع اقتراب موعد بدء الدراسة، قال مدير عام تربية كربلاء عبد الحميد الصفار في حديثه لاذاعة العراق الحر انه "مع بداية الدوام في المدارس ستذكر التربية المعلمين بأهمية التزام المعايير التربوية الصحية والابتعاد عن العنف".

وأكد الصفار ان "وزارة التربية حددت عقوبات صارمة ضد من يثبت من أعضاء الهيئة التدريسية استخدامه العنف ضد التلاميذ، ومن هذه العقوبات المنع من التدريس ونقل المتورط لوظيغة ادارية".

ويؤكد بعض أولياء ألامور أن استخدام الألفاظ النابية والضرب ما زال يستخدم ضد الطلبة في بعض المدارس لاسيما تلك التي تقع في الأحياء الشعبية، بينما أكدت نقابة المعلمين بكربلاء، أنها ضد استخدام العنف. وشدد أمين سر النقابة تحرير محمد كاظم "أن النقابة توصي دائما بالابتعاد عن استخدام العنف ضد الطلبة".

أما عدد من المعلمين، ومنهم عبد الأمير مهدي فأكدوا صعوبة فرض الهدوء والحفاظ على سير العملية الدراسية دون حزم، مشيرين الى ان هناك طلبة وتلاميذ لا يستقيمون دون إظهار نوع من الشدة" لكن مهدي لفت إلى أن الحزم لا يعني العنف دائما.
XS
SM
MD
LG