روابط للدخول

الشهرستاني:خطط استثمارية لحل مشكلة الكهرباء خلال سنتين


د. الشهرستاني وزير الكهرباء وكالة

د. الشهرستاني وزير الكهرباء وكالة

معظم مناطق العراق ومدنه تخضع حاليا لنظام توزيع متساو للطاقة الكهربائية بعد تبني وزارة الكهرباء نظاما الكترونيا في محاولة منها لتجاوز ارباكات واخطاء الاعوام الماضية.

هذا ما اكده وزير الكهرباء بالوكالة الدكتور الحسين الشهرستاني في حديث خص به اذاعة العراق الحر. وأقر الوزير وقوع مشاكل متكررة مع الكثير من المحافظات خلال فترات سابقة، آخرها تهديد بعض مجالس المحافظات بعدم الالتزام بالحصص المقررة لمحافظاتهم، في محاولة منهم لارضاء مواطنيهم على حساب النظام العام.

وقال الوزير انه تم مؤخرا تسوية معظم هذه المشاكل، كما يتم التعامل بصرامة حاليا مع المتجاوزين وتخضع عملية التوزيع لآليات برمجة الكترونية علمية بعيدا عن أي محسوبيات او نفوذ.

واوضح الوزير ان هناك تحسنا ملحوظا في عمل المنظومة الكهربائية منذ بداية شهر ايلول نتيجة اعمال الصيانة المتقنة، والقضاء شبه الكلي على التجاوازت على المنظومة الكهربائية،
مضيفا ان الاسابيع المقبلة ستشهد توقيع عقود مع اهم الشركات العالمية لانشاء منظومات توليد عملاقة، مع تبني خطط استثمارية لحل مشكلة الكهرباء خلال العاميين المقبلين.

ولم يخف الشهرستاني ان نظام التوزيع الجديد واجه اعتراضات متعددة، وخاصة عندما تقرر شمول المنطقة الخضراء بكل ما فيها من مؤسسات وبيوت للوزراء والنواب وكبار المسؤولين، شمولها بنظام القطع المبرمج للتيار الكهربائي أسوة بكل مناطق بغداد.

ورغم تاكيدات الوزير الشهرستاني باعتماد العدالة واخضاع المنطقة الخضراء الى نفس نظام القطع المعمول به في مناطق بغداد الاخرى، إلاّ ان البعض ممن يعمل في المنطقة الخضراء اشار الى ان بيوت المسؤولين هناك لا زالت تتمتع بخصوصية، وتستثنى من جدول القطع المبرمج للتيار الكهربائي.
XS
SM
MD
LG