روابط للدخول

استبيان حول واقع المسيحيين في كركوك يثير استياء البعض


المركز الأجتماعي والثقافي للمسيحين في كركوك أجرى استبيانا حول واقع المسيحيين في المحافظة من النواحي السياسية والأقتصادية والثقافية والأمنية، اضافة الى الخدمية.

وقالت رئيسة المركز ايمان زكريا ان الأستبيان خلص الى ان اكثر المسيحيين يشعرون بالقلق والخوف وان العديد منهم يعتبر منطقة اقليم كردستان اكثر امنا لهم.

كما ان الأستبيان اشار الى ان المسيحيين يفكرون بالهجرة الى اقليم كردستان ويعتبرون رئاسة الجمهورية اكثر السلطات اهتماما بهم وقال عضو المركز ثائر توما ان الأستبيان اشار الى ان مئة بالمئة من المسيحيين مع الأسراع في تشكيل الحكومة.

وتحفظ العديد من المسيحيين على الأستبيان ونتائجه الا ان شخصيات ثقافية واعلامية اشورية اعلنت عن دهشتها لقيام هذا المركز بمثل هذا الأستبيان ووصف الأعلامي الآشوري رودي انور الأستبيان بالسياسي.

الأب قيس ممتاز راعي كنيسة القلب الأقدس في كركوك اكد ان المسيحين مازالوا مستهدفين حال جميع ابناء العراق الا ان استهدافهم ياتي على خلفية مسيحيتهم

وفي اتصال هاتفي مع اذاعة عراق الحر اكد النائب الآشوري عماد يوخنا ان الأستبيان لا يمثل جميع المسيحين، مشيرا الى انه ليس من حق هذا المركز القيام بمثل هذه الأعمال، معلنا ان الأستبيان سيزيد من استهداف المسيحيين وان اهدافا سياسية تقف وراء ذلك، إذ جاء في الأستبيان ان اكثر المسيحين يرغبون بضم كركوك الى اقليم كردستان، مشددا ان الدستور العراقي هو الذي سيحسم هذه المسائل.
XS
SM
MD
LG