روابط للدخول

إحتفاء عراقي خجول باليوم العالمي للسلام


شعار اليوم العالمي للسلام

شعار اليوم العالمي للسلام

في اليوم العالمي للسلام الذي يوافق الحادي والعشرين من أيلول، دعا عراقيون الى اشاعة السلام في بلادهم ووقف العنف وحماية الانسان العراقي. وأكد شبّان عراقيون تحدّثوا لاذاعة العراق الحر على ضرورة أن تقوم الحكومة الحالية والمقبلة، باشاعة مفاهيم السلام، وتمنى المواطن اسامة مؤيد ان يعم السلام في العالم اجمع، ويرى الشاب مصطفى حسين ان السلام لايعني نبذ العنف والقتال فحسب، وانما السلام بين النفوس وبين الاهل والناس، مؤكدا ان السلام بات ينطق على الالسن فقط سواء في العراق او في العالم.

يشار الى ان الامم المتحدة اقرت اليوم العالمي للسلام في 21 من ايلول عام 1981، وجعلته يوماً لنبذ العنف، ووقف اطلاق النار بين المتحاربين في العالم، وتنظيم احتفالات تدعو الى توعية الجمهور بالقضايا المتعلقة بالسلام.

وربط امين عام الامم المتحدة بان كي مون اليوم العالمي للسلام في هذا العام مع الاحتفال بالسنة الدولية للشباب التي انطلقت في 12 آب الماضي، واقامة فعاليات بالمناسبة من شانها تعزيز المثل العليا واحترام حقوق الإنسان والتضامن بين الأجيال والثقافات والأديان والحضارات، وهي العناصر الرئيسة التي تعزز أسس سلام مستدام.

وفي العراق، لا تبدو هناك مؤشرات جادة للاحتفال بيوم السلام العالمي، خصوصاً من قبل المؤسسسات التي تعنى بالشباب، وذكر مدير المرصد الوطني للشباب في وزارة الشباب والرياضة مهند شهيد ان الوزارة اكتفت بالنشاطات التي هيأتها في وقت سابق للإحتفال بمناسبة السنة الدولية للشباب التي يتناول بعضها قضية السلام.

وأكد رئيس لجنة الشباب والرياضة في محافظة بغداد عبد الكريم جاسم ان اللجنة ستصدر فقط بياناً بالمناسبة، بالرغم من اهمية اليوم العالمي للشباب وضرورة التوسع باقامة فعاليات تعمل على توعية الشباب بمفاهيم السلام وتنظيم مسابقات لبحوث علمية تخص السلام وغيرها من الانشطة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG