روابط للدخول

صحيفة كردية: منظمة العفو الدولية تطالب باعادة التحقيق في قضية اغتيال سردشت عثمان


كتبت صحيفة "روزنامه" الاسبوعية الصادرة عن حركة التغيير الكردستانية ان التاييد يتصاعد في الاوساط المحلية والدولية لحملة الدفاع عن حرية التعبير في اقليم كردستان. وسلطت الحملة التي اطلقتها شركة الكلمة للاعلام التابعة لحركة التغييرالضوء على المخاطر التي يواجهها العمل الصحفي وحرية التعبير في الاقليم.. واشارت الصحيفة الى ان الحملة رفعت مذكرة باللغات العربية والكردية والانكليزية الى رؤساء الدول والامم المتحدة والجامعة العربية وجميع السفارات والقنصليات ومنظمات حقوق الانسان المحلية والدولية. ونقلت الصحيفة عن فريد اسسرد عضو قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني وابو بكر علي وتوفيق كريم عضوا المكتب السياسي للاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية تأكيدهم ان حرية التعبير وحرية الصحافة تأتي في طليعة الحريات العامة و يجب منع المحاولات الهادفة الى تضييق المجال على الصحافة الحرة.

صحيفة "ئاوينه" الاسبوعية المستقلة كتبت ان منظمة العفو الدولية طالبت باعادة التحقيق في قضية اغتيال سردشت عثمان و ان تقوم لجنة مستقلة باعادة التحقيق في القضية. ونقلت الصحيفة عن الباحث في قسم الشرق الاوسط في المنظمة سعيد ابو مدوح قوله ان النتائج الاولية للجنة التحقيقية تبعث على القلق، واعلن ابو مدوح ان المنظمة تطالب بالقيام بتحقيق مستقل بمشاركة اشخاص مستقلين وعائلة القتيل وممثلي المجتمع المدني وممثل عن الامم المتحدة. واضاف ان منظمته تطالب بمعلومات اكبر حول التحقيق والاشخاص المشاركين فيه والسبل التي اتبعت في التحقيق وكيفية الحصول على النتائج.

الى ذلك تناولت "ئاوينه" بيان جماعة انصار الاسلام الارهابية والذي رفضت فيه تقرير لجنة اسايش اربيل التحقيقية واتهامها لهم باختطاف وقتل سرشت عثمان، مؤكدة ان الجماعة تقف بالضد من الحزبين الحاكمين في الاقليم وان اي عملية خطف او قتل تقوم بها تعلن عنها كنشاط لمن سمّاه البيان بـ"مجاهديها".

صحيفة "ئاسو" اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم قالت ان الكتلة الكردستانية في البرلمان الكردستاني طالبت بالتحقيق في اختفاء اغلب حصة محافظتي اربيل ودهوك من الاسمنت. واضافت الصحيفة ان سوزان خاله شهاب رئيسة الكتلة قالت للصحيفة ان مذكرة قدمتها الكتلة امس للتحقيق في اختفاء 70% من حصة المحافظتين من الاسمنت المخصص للمواطنين الذين لديهم رخص بناء دور سكنية.

وفي خبر اخر كتبت الصحيفة ان مواطنَيْنِ كرديين رشحا الى البرلمان السويدي وان هناك احتمالاً كبيراً في صعود ثالث الى البرلمان، بعد ان بدأت نتائج الانتخابات البرلمانية السويدية بالظهور، وهي الانتخابات التي تظهر فوز تحالف اليمين والوسط مرة اخرى الذي حاز على نصف مقاعد البرلمان.
XS
SM
MD
LG