روابط للدخول

ناطق: العراق وسوريا يطوّران التعاون النفطي


ذكر مسؤول في وزارة النفط العراقية الاثنين أن إعادة تأهيل خط أنابيب بانياس عبر الأراضي السورية سيكلّف أموالا أكثر من تشييد خط جديد نظراً للتقادم بالإضافة إلى أن طاقته "لا تتوافق مع حجم الصادرات" المتوقعة.
وأوضح الناطق باسم الوزارة عاصم جهاد في تصريحاتٍ بثتها وكالة فرانس برس للأنباء أن "إعادة تأهيل خط الأنابيب الذي تم تشييده العام 1952 و1962 "يكلّف مبالغ أكثر من بناء خطوط جديدة، لأن مدته التشغيلية انتهت كما أنه لا يتوافق مع حجم الصادرات المتوقعة"، مضيفاً أنه "تم تكليف عدد من الشركات العالمية لإعادة تأهيله لكنها تلكأت في ذلك"، بحسب تعبيره.
كما نُقل عنه القول إن "هناك رغبة ملحّة من الطرفين لتشييد هذه الخطوط وقام وفد فني من وزارة النفط بزيارة سوريا في الآونة الأخيرة لبحث هذا المشروع".
XS
SM
MD
LG