روابط للدخول

جائزة عراقية للشجاعة الصحفية للعام الثاني على التوالي


يستعد مرصد الحريات الصحفية لاطلاق النسخة الثانية من جائزة الشجاعة الصحفية، سعياً لتشجيع الصحفيين العراقيين على البحث في الصحافة الاستقصائية، وتسليط الضوء على الظواهر السلبية، وكشف حالات الفساد في مفاصل الدولة كافة.

ويقول المدير التنفيذي للمرصد زياد العجيلي ان الجائزة تهدف ايضاً الى ترسيخ المباديء الديمقراطية في العراق من خلال الصحافة.
يشار الى ان جائزة الشجاعة الصحفية، وهي عبارة عن درع ومبلغ ثلاثة آلاف دولار، فاز بها اربعة صحفيين في العام الماضي، وقد تركزت تقاريرهم على كشف ملفات سرية ووثائق تتعلق بالفساد.

وفي الوقت الذي رحب فيه الصحفيون بخلق أجواء للشجاعة الصحفية، فقد اكدوا على صعوبة الحصول على المعلومات التي تخص قضايا فساد كبيرة، ويرى الصحفي حسن الربيعي ان اكثر ما يتمكن الصحي فعله يتمثل في الكشف عن مشاريع منجزة لم تكن وفق المواصفات المطلوبة.

ويرى الصحفي حسين التميمي ان هناك امكانية في الحصول على بعض الوثائق والمعلومات عن طريق بناء علاقات خاصة مع موظفين، مؤكداً بان المشكلة لا تكمن في الحصول على المعلومات والوثائق، بل في تخوّف ادارات التحرير من نشرها.

في ضوء ذلك دعا المدير التنفيذي لمرصد الحريات الصحفية زياد العجيلي الى مزيد من التشريعات القانونية التي تمكّن الصحفي من حق الحصول على المعلومة ، بدلا من القوانين المعمول بها حالياً والتي تقيد العمل الصحفي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG