روابط للدخول

تناقص عدد المسيحيين في العراق...لماذا؟


مسيحي يصلي في قراقوش

مسيحي يصلي في قراقوش

اكد ديوان الوقف المسيحي ان عدد المسيحيين في العراق آخذ بالتناقص بسبب الهجرة التي يلجأ اليها اعداد كبيرة منهم نتيجة الوضع الامني، واستهدافهم المباشر من قبل جماعات مسلحة.

المدير العام في ديوان الوقف المسيحي رعد عمونوئيل اوضح في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان نصف مليون مسيحي ترك العراق منذ عام 2003 ولحد آلآن، وهذا الرقم يقترب من نصف عدد المسيحيين الذين كانوا يعيشون في العراق قبل العام 2003. واضاف انه لا يحبذ عودة المسيحيين الى العراق في الوقت الحالي مالم تتحسن الاوضاع الامنية فيه.

الى ذلك اكد عضو مجلس الاقليات العراقية لويس اقليس ان عدد المسيحيين في العراق حاليا يتراوح ما بين 400 ألف و500الف في حين كان عددهم قبل سقوط نظام صدام بحدود مليون و200 الف، وان الاوضاع الامنية واستهدافهم المباشر من قبل الميليشيات والجماعات المتطرفة دفعهم الى الهجرة بهذا العدد سواء الى دول الجوار اوامريكا واوربا.

النائب السابق يونادم كنا شكك في الاعداد المذكورة وقال انه مبالغ فيها مؤكدا ان عدد المسيحيين الذين تركوا العراق بعد عام 2003 يصل الى 300 الف شخص، موضحاى ان معظمهم ترك العراق لاسباب امنية ونتيجة لسياسة التهميش التي مورست ضدهم.

واكد يونادم كنا ان سياسة التهميش، وقلة فرص العمل للمسيحيين لعدم انتمائهم الى ما وصفها بالاحزاب الحاكمة، دفع باعداد كبيرة منهم الى مغادرة البلاد بحثا عن فرص أفضل للحياة والعمل، ودعا يونادم الكتل السياسية الى الايفاء بوعودها تجاه الاقليات والعمل بمبدأ العدالة.
XS
SM
MD
LG