روابط للدخول

نتائج التحقيق في مقتل الصحفي سردشت عثمان بين الرفض والتشكيك


في الوقت الذي اعلنت فيه عائلة الطالب الصحفي سردشت عثمان رفضها نتائج تقرير لجنة التحقيق في مقتله، شككت جهات اعلامية أيضا في ما جاء في التقرير.

وكانت لجنة التحقيق التي شكلت بامر من رئيس اقليم كردستان العراق مسعود برزاني اعلنت الاربعاء انه تمت تصفية سردشت عثمان من قبل جماعة انصار الاسلام "الارهابية" بعد ان تراجع الصحفي عن وعده بالعمل لصالح الجماعة
وتنفيذ مهمات اسندت اليه.

واعلنت عائلة سردشت في بيان موقع باسم بكر عثمان شقيق المقتول رفضها لنتائج التحقيق، واعرب البيان ان العائلة لا ترفض نتائج التحقيق فقط وانما تدين هذا العمل ايضا وتعرب عن استيائها لهذه المحاولات التي وصفها البيان بالفاشلة بالصاق تهمة الارهاب بشقيقه سردشت، واتهامه بالتعاون مع جماعة انصار الاسلام.

وطالب بكر عثمان بتشيكل لجنة مستقلة للتحقيق في مقتل شقيقه تضم ممثلين عن منظمات دولية وصحافيين ومنظمات المجتمع المدني.

الى ذلك قال رحمن غريب منسق مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين ان المعلومات التي وردت في تقرير اللجنة التحقيقية كانت بمثابة صدمة لمركز ميترو وللراي العام لان المعلومات المتوفرة لا تشير من بعيد أو قريب الى علاقة سردشت بالخلايا الارهابية وانما بالعكس كانت اهتماماته اهتمامات ادبية وكتابات نقدية في بعض الصحف والمواقع الالكترونية.

وقال عمار شابندر مدير معهد صحافة الحرب والسلام ان التقرير الذي نشر ليس فيه مايشفي الغليل سواء من معلومات او اجراءات وخلال الاشهر الماضية قدمت المؤسسات الامنية عدة سيناريوهات متنوعة متناقضة وغير مقنعة. وحمّل شابندر السلطات الامنية في اقليم كردستان العراق المسوؤلية الاولى والاخيرة في هذا الموضوع لانها مسؤولة عن حماية الجميع.

يذكر ان سردشت عثمان كان اختطف اوائل ايار الماضي امام مدخل كلية الاداب في جامعة صلاح الدين وعثر عليه مقتولا في اليوم التالي في أحد احياء الموصل.
XS
SM
MD
LG