روابط للدخول

صحيفة عراقية: برلمانيون يستبعدون تدخل الجيش في العملية السياسية


نقلت صحيفة "الدستور" عن مصادر وصفتها بالمطلعة ان السفير الايراني في بغداد حسن دنائي ابلغ القائمة العراقية ان ايران ليس لديها اي اعتراض او خطوط حمر على تولي اياد علاوي رئاسة الوزراء.

اما صحيفة "الزمان" فقالت إن استمرار الفراغ الحكومي يفتح الشهية امام انقلاب بدعم امريكي. وبيّنت الصحيفة ان هناك واصفين تلك المسالة بورقة ضغط تستعملها واشنطن ضد السياسيين، لكن مع ذلك توقع آخرون حدوث مثل هكذا تدخل اذا استمر الوضع على حاله.

ساطع راجي كتب في جريدة "الاتحاد" ان الخطر الذي تشكله ظاهرة هروب المعتقلين له أكثر من وجه، فهذه الظاهرة تُدخل رجال الامن الذين قبضوا على الارهابيين في دائرة الخطر اليومي فيما لو تعرف الارهابيون عليهم، كما ان حالات الهروب تدمر الثقة بين المواطنين والاجهزة التي تدير المعتقلات. ويقول الكاتب إن هروب قادة ارهابيين يعني ان الجماعات الارهابية تمتلك اذرعاً فاعلة وامكانيات قوية داخل مؤسسات الاعتقال، وهو امر يعني ايضاً وجود خلل كبير واختراق خطر في مؤسسات الدولة ويبدو هذا الخطر مضاعفاًَ مع تسارع تسلم العراقيين لجميع مؤسساتهم واراضيهم من الجانب الامريكي.

وبالعودة الى "الدستور" نقرأ أن لجوء الشباب العراقي الى رسم الوشم "التاتو" على الرقاب والاكتاف، ووضع الاساور على معاصم اليد و"طبر" الحاجب من وسطه كتقليد اعمى للغرب ومشاهير السينما ونجوم الكرة. وتشير الصحيفة الى ان البعض عزا اسبابها الى المتغيرات التي اصابت المجتمع العراقي بعد نيسان عام 2003 والمتمثلة بالفضائيات والموبايل والانترنت وغيرها من الوسائل التي تضع العالم بين يديك. فيما ذهب البعض الاخر الى تغييب معنى الهدف والغاية والدخول في مرحلة الضياع والفراغ بكافة مستوياتها وفقدان القيود الرقابية من العائلة لابنائها لتساعد على الانفلات الاخلاقي وتعميم الفوضى والتسيب، وبحسب صحيفة الدستور.
XS
SM
MD
LG