روابط للدخول

محادثات سلام الشرق الأوسط تتواصل في القدس بحضور كلينتون


كلنتون في القدس

كلنتون في القدس

يستكمل الفلسطينيون والإسرائيليون محادثات السلام المباشرة التي ترعاها الولايات المتحدة فيما حضّت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون كلا الطرفين على التحلي بالأمل رغم مشاعر الشكوك والخيبة المتبادَلة.

زيارة كلينتون الحالية هي الأولى إلى الشرق الأوسط منذ إطلاق مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن يوم الثاني من أيلول. وقد وصلت إلى القدس الأربعاء للتوسط بين الطرفين في أحدث جولة لمحادثات السلام التي استُهلّت في منتجع شرم الشيخ المصري الثلاثاء بحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بينامين نتنياهو.
وقال المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل إن "كلا الزعيمين ناقشا القضايا الجوهرية بجدية" ولكن لم ترد أنباء عن تقدّمٍ في شأن حل الخلاف المتعلق ببناء مستوطنات يهودية في الضفة الغربية.
بيريز يستقبل كلنتون



وكانت حكومة نتنياهو قررت تجميد الاستيطان لمدة عشرة أشهر تنتهي في 26 أيلول بينما تقول السلطة الفلسطينية إنها لن تواصلَ التفاوض إذا ما استأنف المستوطنون البناء.

واشنطن تأمل في أن يتعامل الطرفان خلال جولة المحادثات الراهنة وجهاً لوجه بهدف حل هذه المسألة وغيرها من المشاكل مؤكدةً أهمية أن يغتنم الفلسطينيون والإسرائيليون الفرصةَ الحالية لتحقيق السلام. وفي هذا الصدد، قالت كلينتون في تصريحات صحفية في القدس الأربعاء:
"نحن هنا اليوم لأننا مقتنعون بأن هذه التطلعات المشروعة للشعبين ليست متناقضة. ونحن مقتنعون أيضاً بأن السلام هو أمر ضروري وممكن، وبأن هذه هي لحظةُ فرصةٍ ينبغي اغتنامها".

من جهته، قال الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز:
"أعتقد أن السلام ممكن التحقيق، ومن الضروري أن يتحقق. كما أعتقد أننا الجهة التي تحمل رسالة حسن النية والأمل لأطفالنا، وهذه ميزة كبيرة".

ميتشل وصف محادثات الثلاثاء بأنها كانت "جادة". وأضاف في مؤتمر صحافي عقده في شرم الشيخ:
"كرر رئيسُ السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيسُ الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إدانتَهما لكافة أشكال العنف التي تستهدف المدنيين الأبرياء، وتعهدا بالعملِ معاً للحفاظِ على الأمن. كما أكّدنا جميعاً التزامَنا التوصل إلى الهدف المشترك المتمثل في سلام عادل ودائم ومأمون".

وأشار المبعوث الأميركي الخاص إلى اتفاق الفلسطينيين والإسرائيليين على أهمية استكمال المفاوضات خلال عام واحد:
"يواصل الرئيس عباس ورئيس الوزراء نتنياهو اتفاقَهما على أن هذه المفاوضات التي تستهدفُ حلَ جميع القضايا الجوهرية يمكنُ أن تَكتملَ في غضونِ عامٍ واحد".

كلنتون تتحدث الى رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض



القضايا الجوهرية التي أشار إليها المبعوث الأميركي الخاص تشمل القدس ومصير اللاجئين الفلسطينيين وحدود دولة فلسطين المستقبلية والمستوطنات بالإضافة إلى الأمن. وفي حديثه عن مشكلة الاستيطان، قال ميتشل:
"نعتقدُ أنه من المنطقي أن يُمَـدّدَ تجميدُ بناء المستوطنات لا سيما وأن المحادثات تسيرُ باتجاهٍ بنَـّاء".

هذا وقد اجتمعت كلينتون في القدس الأربعاء مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض. ويتضمن جدول زيارتها على مدى اليومين المقبلين إجراء مزيد من المحادثات في رام الله وفي العاصمة الأردنية عمان. أما ميتشل فسيزور دمشق الخميس حيث سيجري محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد قبل أن يتوجه إلى بيروت للاجتماع مع مسؤولين لبنانيين الجمعة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG