روابط للدخول

وفد مسيحي يزور النجف ويلتقي شخصيات دينية ورسمية فيها


في بادرة لتقوية أواصر الأخوة والمحبة العراقية على اختلاف الوانها ومذاهبها، زار وفد من ديوان الوقف المسيحي في العراق والاديان الاخرى مدينة النجف والتقى عدداً من الشخصيات الدينية والرسمية فيها.

رئيس الوقف المسيحي في العراق عبد الله النوفلي الذي رأس الوفد اختار ان يعلنَ من جوار مرقد الامام علي رفض طائفته وشجبها لدعوة القس الأميركي تيري جونز لحرق نسخ من القرآن في ذكرى أحداث 11 ايلول في نيويورك، واشار النوفلي في مؤتمر صحفي عقده في ديوان المرقد ان هذا الشخص لا يعبر عن رأي المسيحيين في العالم، ولا عن رسالتهم الانسانية، وان الزيارة جاءت في اطار تعزيز المحبة والسلام.

الاوساط الدينية النجفية اعربت عن ارتياحها وترحيبها بزيارة الوفد المسيحي والتي تعد الاولى من نوعها الى المدينة، وجاء هذا الترحيب متناغماً مع البيانات التي اطلقتها المرجعية الدينية في النجف ودعت فيها الى ضبط النفس وعدم الانجرار وراء مثل هذه الدعوات التي تحاول اثارة الشارع المسلم.

وقال عضو مجلس ادارة العتبة العلوية عبد الحسين محبوبة في حديث لاذاعة العراق الحر ان اواصر المحبة والاخوة بين مختلف المذاهب يجب ان تكون اكثر صلابة في هذا الوقت العصيب، وألاّ تنجر وراء محاولات لاثارة الفتن كهذه.

محللون سياسيون من جهتهم اشاروا الى ان تلك الدعوة لم تتعدَّ اطار الدعاية لخدمة مصلحة معينة او جهة معينة، واعرب الباحث والمحلل السياسي نعمة العبادي عن امله في ان تتحرك الجاليات المسلمة في دول الغرب بشكل كثيف للتعريف بحقيقة الدين الاسلامي، لا بما عُرِف عنه، مضيفاً ان المؤسسة الدينية بحاجة الى اصلاح كبير من الداخل.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG