روابط للدخول

العراق يكمل إستعداده لبناء مفاعل نووي سلمي عام 2015


قالت وزيرة البيئة نرمين عثمان ان العراق اكمل كافة الاستعدادات الفنية والبشرية للشروع ببناء مفاعل نووي يستخدم للاغراض السلمية. وتوقعت عثمان في حديث لاذاعة العراق الحر ان يحصل العراق على الموافقات الرسمية لبناء هذا المفاعل في عام 2015، مشيرة الى ان وزارة العلوم والتكنولوجيا ستشرف على بناء المفاعل النووي العراقي والذي سيكون تحت رقابة وزارة البيئة وهيئة الطاقة الذرية.

وكانت وزارة العلوم والتكنلوجيا قالت في وقت سابق ان هناك مجموعة من اللقاءات بين مسؤولي الوزارة والوكالة الدولية للطاقة الذرية حول البدء بمشروع الاستخدامات الذرية للاغراض السلمية في ما يخص الصناعة والزراعة والصحة والبيئة والكهرباء.

وفي هذا الاطار تبيّن عثمان ان العقوبات الدولية المفروضة على العراق، ببقائه تحت طائلة البند السابع من ميثاق الامم المتحدة، تُعدُّ من ابرز العقبات التي تقف امام السماح لبغداد ببناء مفاعلات نووية.

وفيما يتعلق بمخاوف الحكومة العراقية من عزم طهران بناء مفاعلات نووية قرب الحدود المشتركة بين البلدين، اكدت وزيرة البيئة ان بغداد لم تحصل على اية معلومات من الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول صحة هذه المعلومات نتيجة امتناع الجانب الإيراني عن الإدلاء بأية تفاصيل حول هذا الموضوع.

ولفتت نرمين عثمان الى ان الحكومة العراقية قامت مؤخرا بنصب محطات للانذار المبكر في جميع محافظات العراق للكشف عن اي نشاط اشعاعي ينتج عن الجانب الايراني، مشيرة الى ان تلك المحطات لم تكشف حتى الان حصول اي نشاطات اشعاعية صادرة عبر الاراضي الايرانية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG