روابط للدخول

الكمالية والعبيدي وحي المعامل مناطق منكوبة لغياب الخدمات عنها


تشكو مناطق الكمالية والعبيدي وحي المعامل التي تقع على طريق بعقوبة القديم شرق بغداد، غياب الخدمات وانتشار الاوبئة والأمراض والعشوائية في انشاء معامل الطابوق ومعامل صناعية اخرى وسط البيوت.

ويقول جمعة حميد، أحد شيوخ الكمالية وامام احدى المساجد فيها، ان اهالي المنطقة نظموا اربعة مظاهرات على مدى العاميين الماضيين، وشكلوا وفوداً من وجهاء المنطقة توجهت الى اغلب المسؤولين في محافظة بغداد وامانة العاصمة ووزارة البيئة، إلا انهم لم يحصلوا الا على الوعود، بالرغم من تردي الوضع الانساني في تلك المناطق.

ويشير حسن جبار، من منطقة حي المعامل الى غياب أي دائرة رسمية تقوم بجولات في المنطقة لمتابعة أحوال الناس البائسة وكثرة الحشرات والاوبئة مع انشاء تلك المعامل غير المرخص لها، وسط صمت المجالس البلدية العاجزة عن عمل أي خطوة، لافتاً الى ان مئات العائلات هربت من هذه المنطقة التي يفترض ان تكون سكنية لكنها تحولت بفعل غياب القانون الى معامل صناعية تنشر السموم والابخرة والدخان الصناعي غير الصحي، وهي تجاور البيوت ومدارس الاطفال الذين أصيب ثلثهم بأمراض الجهاز التنفسي.
ويقول عمار مجيد، من منطقة حي العبيدي، ان تلك المناطق تبعد عن مركز بغداد 20-30 كيلومتراً، وهي بهذا السوء فكيف بالمناطق النائية عن مراكز المحافظات، مشيراً الى ان اللافت للنظر تواضع عدد المراكز الصحية وعدم وجود منتسبين فيها لعدم قدرتهم على التواصل بالدوام في ظل هذه الأوضاع المزرية.

النائب الاول لمحافظ بغداد محمد الشمري اكتفى بالاعتراف بوجود مثل هذه الأوضاع، وأكد وجود اعداد كبيرة من الشكاوى التي وصلت الى المحافظة من اهالي تلك المناطق التي يعتبرها البعض منكوبة لسوء الخدمات، مشيرا الى ان المحافظة تقوم بمطالبة الامانة بتوضيح الاسباب توقف اغلب المشاريع الخدمية هناك، وتؤكد عليها باهمية التحرك العاجل لانقاذ تلك الاحياء من انتشار الامراض والاوبئة وغياب المنهجية في انشاء المعامل مكررا الوعود المتعارف عليها بقرب القيام بجولات تفقدية لايجاد الحلول السريعة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG